English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image first time cooking experience

| بقلم جاسمين كمال

٩ فتيات يشاركونا بمواقف مضحكة من تجربتهن الأولى في المطبخ

تظل التجربة الأولى للفتاة بالمطبخ من أكثر اللحظات التي لا يمكن نسيانها. فبرغم برامج الطبخ ووصفات إعداد الطعام التي تعرض على الشاشات بشكل مستمر، إلا أن أول محاولة بحياتك لا يمكن أن تخلو من بعض الأخطاء التي وصلت مع بعضنا إلى حد الكوارث. ففي الحلقة السابعة والستين من الجزء الثاني لمسلسل أبو العروسة -والذي يعرض حاليا على شاشة DMC- كان هناك مشهداً تداولته الفتيات على مواقع التواصل بشكل كبير ربما لكونه كان واقعياً إلى حد كبير. حيث عرض محاولة الابنة هاجر (كارولين عزمي) لمفاجأة والدتها والعائلة وإعداد أكثر حلوى يحبونها وهي صينية كيك لتدخل الأم (سوسن بدر) وتفاجأ بأن ابنتها قد نسيت أن تضع بيكنج باودر وتتحول محاولة هذه الفتاة إلى كارثة. ربما حدث الموقف ذاته معك أو مع شقيقتك أو جارتك أو حتى والدتك في أول تجربة بالمطبخ. لذلك حاولنا أن نسأل مجموعة من الفتيات عن أول تجربة لهن بالمطبخ وكيف كانت كواليسها، وأدهشتنا قصصهن التي كانت حقاً مضحكة.

- بدأت إسراء حديثها قائلة: "كوارثي بالمطبخ لا تنتهي حتى اليوم، لا أعلم السبب حقاً ولكنها تظل مواقف أضحك عليها كلما تذكرتها" وتتابع "أول تجربة لي بالمطبخ كنت في الثامنة عشر من عمري وقررت إعداد أرز بالكاري، دخلت المطبخ وبدأت البحث عن الكاري، وفور أن وجدت أول كيس بوجهي يحتوي على لون أصفر أخذته ووضعته على الأرز" وتنهي حديثها ضاحكة "اكتشفت أنه مشروب المُغات وليس كاري!"

- "احترقت الكنافة" هكذا بدأت ندى حديثها قائلة: "قررت أن تكون أولى تجاربي هي إعداد الكنافة، كل شيء كان على ما يرام حتى أن وضعتها بالفرن وظللت بانتظار أن يتحول سطحها إلى اللون الذهبي حتى تبدو شهية ولكنني أخرجتها بعدما أصبح لونها أسود."

- أما بسمة فكانت أولى تجاربها بالمطبخ في سن السابعة عشر عاماً، فتقول: "حاولت أن أساعد في إعداد الطعام قبل أن تعود والدتي من العمل وبما أنني كنت على علم أنها تود عمل كبدة للغداء، فبالفعل أخرجتها من الثلاجة وبدأت في غسلها ولكنني ظللت أغسل فيها لساعات على أمل أن أتخلص من الدماء الموجودة بها حتى جاءت والدتي وشاهدتني لتأخذها مني وتلقي بها بعدما أفسدتها تماماً وتعلق "لم أكن أعلم أن الدماء لن تذهب منها فقط أردت المساعدة."

- "تجربتي الأولى بالمطبخ كانت في سن الواحد والعشرين عاماً، أردت أن أصنع كوكيز من أجل الشاب الذي كنت أحبه في ذلك الوقت، وكانت حقاً رائعة في اليوم الأول ولكنها تحولت لقطعة حجر في اليوم الثاني، لا أبالغ إن قلت لك أنك إن قذفتيها بالحائط سترتد لك مجدداً. على أي حال كانت هذه المرة الأولى والأخيرة التي أعددت فيها الكوكيز" هكذا أخبرتنا أميرة عن تجربتها.

- وبدأت بيسان أولى تجاربها بعالم المطبخ في سن صغير للغاية فتقول لنا "أولى تجاربي كانت في سن التاسعة وكنت برفقة أختي التي تكبرني بعامين. قررنا حينها أن نفاجئ والدتنا بإعداد العشاء، لذلك أخذنا وصفة لإعداد الدجاج المقلي من كتاب الطهي. كان كل شيء يبدو جيداً ولكنني كعادتي أردت أن أكون مبدعة لذلك وضعت على الدجاج عصير الشمام مع بذور الشبت المجففة. لا يمكنني أن أنسى هذا المذاق حتى اليوم لقد كان مريعاً. ولكن الدجاج كان جيداً وكانت والدتي سعيدة بالمفاجأة."

- بينما تقول ميرنا: "دائماً كنت أتخيل أنه لا يوجد أسهل من الطبخ في العالم وكنت لا أفهم لماذا تحتاج والدتي كل هذا القدر من التركيز عند إعداد الطعام. ولكن أول تجربة طبخ لي كشفت عن صعوبة الأمر. فحاولت حينها أن أصنع محشي ورق عنب. قررت بدلاً من أن أضيع وقتي بلف الأصابع. أن أضع أوراق العنب على الأرز وأتركهم حتى ينضجوا. أعتقد أنك تتخيلين المنظر وربما المذاق أيضاً!"

- وحاولت سلمى أن تعد البيتزا التي تفضلها بنفسها، فتقول "كنت في سن التاسعة عشر، هاتفت إحدى صديقاتي لتخبرني بالخطوات وأطبقها وهي برفقتي على الهاتف. طلبت مني أن أقم بنخل الدقيق لم أكن أعلم حينها شكل "المنخل" ولكنها وصفته لي وتوصلت إليه. وفي اللحظة التي بدأت فيها هذه العملية وجدت الدقيق يتساقط على الأرض. قررت حينها استخدام ذكائي وذهبت فوق سلة المهملات لأنخل الدقيق حتى اكتشفت أن أغلبه أصبح في هذه السلة"، وتابعت "أتذكر أنني سألت صديقتي هل ترغبين في أن ألقي الدقيق بأكمله؟! أنقذنا الموقف حينها وانتهيت من عمل البيتزا ولكني لا أدري لماذا لم ينضج سوى أطرافها فقط؟!"

- وأرادت فريدة الاعتماد الكامل على نفسها في أول تجربة لها بالمطبخ بسن السابعة عشر، فرفضت حينها مساعدة والدتها "أردت أن أصنع كيك جزر، ظللت ساعات وأنا أقم ببشر الجزر ووضعتها بالفرن وانتظرت حتى تنضج ولكن هذا لم يحدث. اضطررت حينها للاستعانة بوالدتي. فسألتني على الفور، هل وضعتي دقيق؟ أخبرتها أنه بالطبع كيف يمكن أن أنسى ذلك وأحضرت الكيس الذي وضعت منه ولكنني اكتشفت أنه كان سكر مطحون وليس دقيق."

- أما منة فقد تم حرمانها من دخول المطبخ بعد أول تجربة، فتقول "كنت في العشرين من عمري وأردت إعداد مكرونة فلا يوجد أسهل من ذلك. ولا أدري حينها لماذا استخدمت كل الأطباق والأواني المتواجدة بالمطبخ. فبخلاف أن التجربة فشلت تماماً، أيضاً حرمتني والدتي من دخول المطبخ ثانية بعدما شهدت كيف تبدل حاله."

كانت هذه بعض من تجارب الفتيات، بالتأكيد أنتِ أيضاً لديكِ تجربة مثيرة للضحك. فلماذا لا تخبرينا بها؟!


مصدر الصورة الرئيسية: مسلسل أبو العروسة ٢




تصنيفات تجربة  مطبخ  مواقف  حياتك اليومية  قصص اجتماعية  Dmc  مسلسلات  مسلسلات مصرية