English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image header image fustany lifestyle living how to deal with the trauma of sexual harassment and assault mainimage

| بقلم فريدة عبد الملك

كيف تتعاملين مع ذكريات التحرش الجنسي وتتوقفي عن لوم نفسك

عندما تمر بشيء مخيف ومرعب يكون العثور على كلمات مناسبة أمراً صعباً للغاية. ولا تعلم الشيء الصحيح الذي يجب عليك قوله، ومن الصعب العثور على الطريقة الصحيحة للمساعدة، فلنواجه الأمر ... لا توجد تجربتان متماثلتان والجميع يشعر بالصدمة ويعالجها ويشفى منها بشكل مختلف.

ومع ذلك، هناك شيء واحد يمكنك القول أنه ضروري لجميع ضحايا التحرش الجنسي والاعتداء والاغتصاب وهو أن يتأكدوا من أنهم ليسوا بمفردهم. ربما تكوني قد مررت بهذا بمفردك، ولكن في عملية الشفاء والتعافي، فأنت بالتأكيد لست وحدك. ولسوء الحظ، فإن ملايين النساء وحتى الرجال كانوا ضحايا لهذه الجريمة الرهيبة وحاول الناس في جميع أنحاء العالم إيجاد طرق للمساعدة في عملية الشفاء والشفاء.

ما هو التحرش الجنسي وكيف تواجهينه إذا تعرضت له؟

آثار الاعتداء الجنسي:

هذه أعراض ولكن لا يجب أن تكون واقعك ولا تحدد من أنت. أنت لا تفقدين عقلك، هذا طبيعي بالنظر إلى ما مررت به. يمكنك الشفاء، واستعادة شعورك بقيمة ذاتك والثقة بنفسك مرة أخرى والشعور بالأمان، فهو يحتاج فقط إلى القليل من الوقت والشفاء.

لسوء الحظ فإن اضطراب ما بعد الصدمة شائع بعد التعرض للتحرش الجنسي أو الاعتداء أو الاغتصاب. فيصبح من الصعب عليك أن تثقي بالآخرين، وتشعرين بالخجل وتصبحين خائفة، لأنه ببساطة عقلك يستعيد ذكريات هذا الأمر بسهولة. وتقع العديد من النساء يومياً في صراع ما بين تقدير الذات ولوم الذات. والذي يبدأ في التأثير على علاقاتهم وحياتهم الجنسية، مما يجعل العلاقة الحميمة صعبة. تعاني بعض النساء أيضًا من القلق والاكتئاب الشديد.

كيف تتعاملين مع صدمة التحرش الجنسي أو الاعتداء أو الاغتصاب؟

الإنكار

هذا أمر طبيعي تمامًا. تميل عقولنا وأجسامنا إلى قمع الأشياء والصدمات المؤلمة للغاية التي لا يمكن التعايش معها. لذا، فإننا ننساهم دون وعي أو نعتقد أنها لم تحدث أبدًا. وعلى الرغم من أنه يبدو من المريح أن تنسي هذه الذكريات المؤلمة، إلا أن لها تأثيرًا لاشعوريًا على حياتنا اليومية.

لهذا السبب، مع العلاج، غالبًا ما يكون من المهم أن يقوم استشاري المعالج بإخراج هذه الصدمة من جديد وإظهارها من وسط ذكرياتك. لأن الاعتراف بما حدث، هو طريق الشفاء. نعلم إنها عملية مؤلمة للغاية، ولكن من المهم مواجهة ما حدث والاعتراف به من أجل البدء في تجاوزه والشعور بالتحسن الحقيقي.

للفتيات في السن الـ ٢٠: هذه أبرز المشاكل النفسية والتحديات التي تواجهك

التحدث عنه

العلاج النفسي ليس خطوة سهلة. هناك الكثير من المخاوف عندما يتعلق الأمر بالعلاج، خاصة مع مشكلة كهذه. لذا من المهم أن تعرفي أنه لا بأس إذا لم تتمكني من اتخاذ هذه الخطوة. ومع ذلك، يجب أن تحاولي قدر المستطاع التحدث عما حدث إلى أي شخص تثقين به. فعدم التحدث عنه أو تجنبه سيجعل الشفاء أكثر صعوبة. من المهم أن تعترفي وتتحدثي مع شخص ما حتى تتمكني من تدمير هذا الشعور بالخجل والوحدة. إنه حمل ثقيل ولا يجب أن تحمليه طوال الوقت.

فقط ننصحك بالعثور على شخص تعرفينه وتكوني على يقين أن الحديث معه سيريحك وأنه لن يقوم بإلقاء اللوم عليك. ببساطة شخص متعاطف وذكي . وإذا كان التحدث مع شخص تعرفينه كثيرًا صعباً، يمكنك تجربة مجموعات العلاج والدعم. قد تبدو خطوة أصعب، لكن بعض الناس يجدون فكرة التحدث إلى الغرباء أفضل كثيراً.

الذكريات

يريد ضحايا الاعتداء الجنسي أن تختفي الذكريات لأنها مؤلمة للغاية، وكونهم يلومون أنفسهم ويتمنون لو فعلوا المزيد لحمايتهم من التعرض لهذا الأمر. ولكن رغم هذا الآلم، فلن يمكنك تغيير ما حدث. لذا من المهم أن تصنعي حالة من السلام مع نفسك وتكوني على يقين أنك فعلت حينها ما كان باستطاعتك، ولا ينبغي أن يتوقع أحد منك أي شيء. هذه تجربة مؤلمة للبشر جميعاً. وحقاً، في بعض الأحيان تكون النساء غير قادرة على القيام بأي ردة فعل تجاه المتحرش والمعتدي، حيث تصاب أجسامهن وعقولهن في هذا الوقت بصدمة. لذا لا تلومي نفسك...

ويمكن أن تنفجر هذه الذكريات المؤلمة بسبب أحداث أو لحظات معينة في حياتك يمكن أن تسبب الكثير من التوتر والذعر والقلق. حاولي تذكير نفسك بأنك في أمان الآن، وهذه مجرد ذكرى وليست واقع. ويمكنك التدرب على تمارين التنفس للتخلص من التوتر.

هذا ليس ضعف بل قوة!

غالبًا ما ترتبط كلمة الضحية بالضعف. قد تشعرين بالضعف الآن، لكن من المهم أن تذكري نفسك بأنك مازلت قادرة على العمل والوقوف على قدميك رغم ما مررت به ... هذا وحده، يتطلب قدراً هائلاً من القوة. قد تشعرين بأنك ضعيفة بسبب الآثار اللاحقة للصدمة أو لأنك غير قادرة على التحدث عن ذلك. ولكن من المهم بالنسبة لك أن تعرفي وتذكري نفسك بأن هذا ليس ضعف بالمرة.

هو الضعيف. أنت أقوى مما تعتقدين، وأنت قادرة على القيام بأشياء لم تكوني تعلمي أنها ممكنة. سوف تتعلمي الكثير من هذا الموقف الصعب الذي مررت به، وعليك أن تكوني طيبة مع نفسك وتمنحيها الوقت اللازم للشفاء والتعافي. لا بأس في ذلك على الإطلاق. لا أحد يستطيع أن يخبرك بما يجب أن تفعلي أو يضغط عليك للتعامل مع الأشياء بطريقة معينة.

أشياء توقفي عن قولها لنفسك، إذا كنت ضحية للتحرش الجنسي أو الاعتداء الجنسي أو الاغتصاب:

١- هذا خطأي.

٢- كان يجب أن أعرف.

٣- كان يجب أن أستمع لأصدقائي أو والدي بأنه له سمعة سيئة.

٤- كان يجب ألا أرتدي هذه الملابس.

٥- كان يجب أن أقول لا.

٦- كان يجب ألا أبتسم، أو أمسك يديه...

7- لقد حفزته، أغرته، غازلته.

٨- كان يجب ألا أذهب لهذا المكان.

٩- كان يجب ألا أتناول هذا المشروب.

١٠- يجب ألا أثق بأي شخص فيما بعد.

١١- هذا نتيجة مقابلتي له بمفردي.

١٢- كان يجب أن أحارب وأدافع عن نفسي أكثر.

١٣- لقد أعجبته وكان يعتقد أنني أبادله الأمر أيضاً.

١٤- لقد أعطيته إشارات مبهمة وغير واضحة.

١٥- هو لم يتعمد ذلك.

١٦- لن يحبني أحد مرة أخرى.

١٧- أنا بضاعة تالفة وملوثة!

١٨- لقد مارسنا الجنس من قبل، لذلك هذا ليس اغتصابًا. (حتى الأزواج يمكن أن يغتصبوا زوجاتهم. إذا كنت لا تريدين ذلك وفرض نفسه عليك، فهو اغتصاب. بغض النظر عما حدث في الماضي أو نوع العلاقة التي تربطكما).

١٩- أنا ضعيفة وهذا سبب ما حدث.

٢٠- أنا عار على أسرتي وأطفالي في المستقبل.

٢١- لن أستمتع بأي علاقة جنسية فيما بعد. (يمكنك الشفاء والتعافي كالكثير من النساء).

لا شيء... لا شيء في العالم يبرر هذه الجريمة. لا شيء فعلته أعطى هذا الشخص الحق في القيام بذلك. ليس لديك شيء لتلومي نفسك عليه. قام هذا الشخص بارتكاب جريمة وهذا ليس له علاقة بمن أنت، أو ما فعلتيه أو ما كنت ترتدينه. لا يوجد لوم عليك أبداً.


مصدر الصورة الرئيسية: Taryn Elliott 







تصنيفات التحرش الجنسي  الصحة النفسية  قضايا مجتمعية  مشكلات اجتماعية  اكتئاب  أشكال العنف ضد المرأة  العنف ضد المرأة  حقوق المرأة  حياتك اليومية  لايف ستايل