English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image are the love languages just five fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

حكاوي فستاني: هل لغات الحب خمس فقط؟!

حكاوي فستاني هي أحدث سلسلة مقالات نتحدث فيها عن مواضيع هامة وحقيقية لا يسلط الضوء عليها بقدر كاف. هذه المواضيع تتحدث فيها كل فتيات فريق فستاني من وجهة نظره

كانت المرة الأولى التي أقرأ فيها مقالة تتحدث عن لغات الحب الخمس في السنة النهائية من المرحلة الإعدادية. أعلم جيداً، أن هذا كان مبكراً للغاية، ولكن يكفي أن أقول لك إنه ببساطة الفضول. لقد كنت دوماً شغوفة بتعلم اللغات حتى إنني قلت أنه في يوم ما سأتحدث كل لغات الأرض "لا داعي للضحك". فكنت أعلم أن هناك العربية "لغتي الأم"، الفرنسية، الإنجليزية، الإسبانية وغيرها ولكن ماذا يعني أن هناك لغات تدعى "لغات الحب"؟!

حينما قرأت فهمت القليل نظراً لسني الصغير حينها، ولكن أدركت أن عليَ القراءة في هذا كلما تقدمت بالعمر حتى أفهم أكثر- ببساطة كنت أخجل من أسأل أحداً ماذا يعني هذا- ولكن أتذكر أنني فهمت الأمر جيداً وأنا بنهاية المرحلة الثانوية. ولأكون صريحة معك لم أقتنع يوماً أن لغات الحب هم خمس فقط.

فمثلاً، أنا شخص يشعر بالحب كلما منحه الشخص الذي أمامه قدر كبير من الاهتمام والتقدير والدعم، وأطربني بكلمات الحب والغزل، ولا مانع إذا أكمل الأمر بالتلامس الجسدي وغيرها. هل ترون لدي أكثر من لغة حب وجميعهم أمنحهم وأرغب في استقبالهم. ولكن مفهومي لكل واحدة مختلف.

فمثلاً، الاهتمام بالنسبة لي يتلخص في الاستماع لما أقوله جيداً وعدم نسيانه، وتذكر كل ما هو مهم بالنسبة لي تماماً. على عكس والدتي مثلاً، التي ترى أن الاهتمام هو أن تعد لنا وجبة شهية نحبها " أعتقد أن والدتي تعلم جيداً أن الطعام هو الأقرب للقلب دوماً". أما شريكي فيرى أنه لا يحسن الاستماع جيداً، ولكن الاهتمام بالنسبة له هو أن يعرف أدق تفاصيلي ويساعدني على التقدم بمختلف خطوات حياتي.

أما الدعم بالنسبة لي، فهو معقد بعض الشيء، فأنا شخص نادراً ما يروي مشكلة أو أزمة يمر بها وعندما أفعل ذلك أريد من الذي أمامي أن يدعمني فقط بتقديره للأمر، ومن الممكن أن يعبر عن ذلك بأن يربت على يداي أو يحتضنني. على عكس شريكي الذي يرى أن الدعم يعني أن تشعر بأن هناك من يقف خلفك يسندك حتى لا تميل، فإذا رويت له مشكلة ما، يقدم لي على الفور حلول منطقية حتى أتخطاها فهذه دوماً الخطوة الأولى لديه، وهذا أكثر ما يزعجني. فأنا أنتظر دعم معنوي وهو يرى أن الدعم الفعلي الملموس هو الأهم. ورغم ذلك فمفهوم الدعم الذي يقدمه يختلف عن ذلك الذي يستقبله. فبينما يرى أن الدعم الفعلي الملموس هو الأهم وهو ما يجب أن يبادر بتقديمه، ولكن يفضل دوماً أن أربت على يديه أو أقدم له بعض الكلمات الرقيقة كنوع من الدعم.

أما والدتي، فترى أن الدعم يتلخص في أن تجعل الشخص الذي أمامها يخرج ما بداخله وتناقشه بالأمر دون أن تمنحه التلامس الجسدي الذي يحتاجه، فهي ترى أن ذلك سيزيد من ضعفه.

وكما ترون الآن، فلغات الحب التي تستخدمها أمي معنا كأبناء ربما هي نفسها التي أستخدمها مع شريكي ويستخدمها هو معي، ولكن لكل واحد منا مفهوم مختلف لها، والذي يغير من معناها المتعارف عليه. لذلك لا أعتقد أن لغات الحب هم خمس فقط!

تابعوا #حكاوي_فستاني لأحدث المقالات ولترك اقتراحاتكم...


مصدر الصورة الرئيسية: stayclosetravelfar.com







تصنيفات الحب  علاقتك مع الحبيب  علامات الحب  لغات الحب  لغة المرأة  حياتك اليومية  حكاوي فستاني  خواطر فستاني  فريق فستاني  دليل الرجل لفهم المرأة  المرأة والرجل  علاقات اجتماعية