English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image interview with the first hijab ballerina who learnt to dance at the age 27 fustany main image  2

| بقلم جاسمين كمال

لم لا: تكوني مثل إنجي الشاذلي "تعلمت الباليه في الـ ٢٧ من عمرها"؟

واستكمالاً لسلسلة حوارات "لم لا" التي نتحدث فيها مع أشخاص استطاعوا تحطيم القالب المجتمعي من أجل تحقيق أحلامهن، كان لابد أن نلتقي بأول راقصة باليه مصرية محجبة، تعلمت رقص الباليه في السابعة والعشرين من عمرها، وهي إنجي الشاذلي. والتي ستخبرنا بالكثير من التفاصيل عن رحلتها بهذا العالم بعد خمس سنوات...

في البداية حدثينا عن قصة حبك للباليه؟

أحببت الباليه منذ صغري، ولكن عائلتي جعلتني أتعلم الباليه المائي ولكني لم أكن شغوفه به. وظللت لسنوات أمارسه حتى توقفت عنه في العاشرة من عمري. ورغم أنه لم يكن متاحاً أمامي فرصة لتعلم الباليه الذي أفضله، ولكن حبي له لم يتوقف. فكنت أتابع جميع الحفلات التي تعرض على شاشات التلفاز. وعندما كبرت حرصت على مشاهدة حفلات الأوبرا، وكنت أتوقف كثيراً أمام المتاجر التي تبيع الزي الخاص به وأستمتع بمشاهدتها.

وهل كان لديك أمل بتعلم الباليه في يوم من الأيام؟

بالطبع لا، نحن نعلم جميعنا منذ صغرنا أن الباليه لابد من تعلمه في سن صغير جداً ولا يمكن أن يتعلمه من لم يواظب على ممارسته منذ الصغر. لذلك ظل الأمر مجرد حلم لن يتحقق ولكن لم أستطع التوقف عن حبه. فعلى مدار سنوات الجامعة والعمل كان حبه بداخلي.

إذن، كيف جاء قرارك بتعلم الباليه في السابعة والشعرين من عمرك؟

كنت حينها أجلس بالعمل وشاهدت إعلان لإحدى الأكاديميات التي تعلن عن إتاحة فرصة لتعليم الباليه للكبار. حينها لم أمنح نفسي فرصة للتفكير، على الفور أمسكت بهاتفي واستفسرت عن جميع التفاصيل.

وهل كان هناك شروطاً معينة حينها؟

لحسن حظي لم يكن هناك أي شروط تخص الوزن أو اللياقة، حتى أنني أخبرتهم أنني محجبة ولن أتخلى عنه. فأخبروني أن هذا ليس عائقاً، خاصة أن لديهم مكان مخصص للمحجبات، وحينها قمت بالحجز على الفور.

وكيف كان شعورك حينها، ألم يكن هناك خوف من هذه الخطوة؟

بالطبع كنت سعيدة لأنني سأحقق حلم حياتي، ولكن بالوقت ذاته لم يكن لدي أي يقين بأنني سأنجح. لقد كنت في سن كبير بالنسبة لراقصات البالية. ولكن لم يكن لدي إحساس بالخوف، خاصة أن خوض التجربة كان يكفينى.

وماذا عن رد فعل المحيطين بك ؟

لم تكن هناك معارضة حقيقة، ولكن والدتي كانت تخبرني بأن هذا سيضيع وقتي ولن يجدي نفعاً وأنه يجب أن أشغل وقتي بإمور تفيدني. أما أصدقائي كانوا مندهشين من الفكرة ذاتها، ولم يكونوا مقتنعين بفكرة وجود راقصة باليه محجبة.

وما الصعاب التي واجهتك خلال رحلتك هذه؟

الأمر بإجماله صعب، فالتمارين قاسية خاصة مع عدم وجود اللياقة الكافية. فتدريبات الباليه ليست بالسهولة التي يتخيلها البعض، بل هي صعبة إلى حد كبير، ولذلك كنت بحاجة دائماً للصبر والإصرار.

ذكرتي أن الأمر يتطلب لياقة معينة، هل يعني ذلك أن هناك بعض الخطوات لا يمكن لمن هم في سن كبير القيام بها؟

بالفعل، فعلى الرغم من أن الباليه يمكن أن يتعلمه أي شخص في أي مرحلة عمرية، إلا أنه كلما تقدمت في السن أصبح هناك بعض الخطوات التي باتت محظورة أو من الصعب عليك القيام بها نظراً لعدم وجود اللياقة الكافية.

هل كان هناك تحدياً أمامك خلال تعلم الباليه؟

نعم، كان حلم حياتي منذ طفولتي هو ارتداء البوانت "حذاء الباليه"، وهو من الأمور التي لا يمكن القيام بها في سن كبير. إلا أنني أصريت على ارتدائها والرقص بها، وبالفعل نجحت في ذلك بعد عامين من التدريب.

وكيف وفقتي بين ملابس الباليه والحجاب؟

ما يجهله الكثير أن زي الباليه ليس فقط الصورة المعروفة للجميع، الفتاة ذات الفستان الأبيض القصير. فهناك الكثير من ملابس الباليه التي تتناسب مع الحجاب، ومنها فساتين طويلة أو ملابس تشبه تلك الخاصة بالجمباز وغيرها.

وماذا عن تأثير الباليه على شخصيتك ونفسيتك؟

لقد تغيرت كثيراً، لقد أصبحت لدي طاقة إيجابية رهيبة. كما أنه قادراً على زيادة الثقة بالنفس بقدر كبير، بخلاف انني أشعر أن حياتي أصبح لها قيمه حقيقية بعدما حققت ما كنت أحلم به.

وما الذي تسعين إليه خلال الفترة المقبلة؟

هذه السنة الخامسة لي برقص الباليه، وخلال السنوات السابقة عملت كمدرس مساعد مع عدد من مدرسي الباليه بمصر والإمارات. وحالياً أعمل على تعليم الأطفال، كما أخطط أن يكون لدي أكاديمية لتعليم الباليه لمختلف الأعمار بالمستقبل.

وما الرسالة التي من الممكن أن توجهيها لغيرك من الفتيات؟

أخبرهن بضرورة تحقيق أحلامهن مهما كانت الصعاب، ومهما كان عمرهن فهو مجرد رقم لن يستطيع أن يوقفهن أبدا. كما أود أن أحثهن من واقع خبرتي الشخصية بعدم الالتفات لكلام الناس لأنه سيوقفهن ويؤخرهن كثيراً.



مصدر الصورة الرئيسية: انستجرام@mohamed_safwat_photography




تصنيفات لم لا  نساء مؤثرات  لقاءات  حوارات  مقابلات