لتعدي نفسك للنجاح، ابدأي بمحاولة التخطيط لحمية غذائية صحية مكونة من عدة خطوات صغيرة بدلاً من خطوة واحدة كبيرة. فإذا حاولتي التغيير تدريجياً مع الالتزام بالعادات الصحية الجديدة، ستحصلين على نظام رجيم سهل وبسيط أسرع مما تتخيلي. 

بدلاً من الاهتمام الزائد بعدد السعرات الحرارية أو قياس الحصة، فكري في حميتك من ناحية اللون، التنوع، والنضارة، بهذه الطريقة يكون من السهل الاختيار بين الأشياء الصحية. اهتمي بالعثور على مأكولات تحبينها  ووصفات سهلة تحتوي على بعض المكونات الطازجة. تدريجياً ستصبح حميتك الغذائية صحية أكثر وأشهى. 

ابدأي ببطء وقومي بعمل تغييرات في عادات تناول الطعام مع مرور الوقت. محاولة تحويل نظامك الغذائي إلى رجيم صحي في يوم واحد هو غير واقعي وتصرف غير ذكي. تغيير كل شيء بشكل مفاجئ يؤدي في الغالب إلى عدم الالتزام أو الاستسلام كلياً عن خطة الأكل الجديدة. ابدأي بخطوات صغيرة، مثل إضافة السلطة (مليئة بخضروات من ألوان مختلفة) إلى حميتك الغذائية مرة يومياً أو استبدلي الزبدة بزيت زيتون أثناء الطهي. مع تحول هذه التغييرات إلى عادة، يمكنك إضافة اختيارات صحية جديدة إلى حميتك. 

كل تغيير تقومين به لتحسين حميتك مهم. لا يجب أن تكوني كاملة، ولا يجب عليك الامتناع كلياً عن المأكولات التي تستمتعين بها لتحصلي على حمية صحية. الهدف النهائي هو أن تشعري بالرضا، ويكون لديك طاقة، فأنت بذلك تقللي مخاطر إصباتك بأمراض العصر كالسرطان و تصلب الشرايين. واعلمي أن كل اختيار لطعام صحي يعطي فارق جيد في حياتك.