English

    Fustany on Instagram Fustany on Facebook
    تابعي موقع فستاني للموضة والجمال أينما كنتي
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image how to make my newborn sleep all night fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

كيف أجعل طفلي الرضيع ينام طوال الليل؟ الحل في ٨ خطوات

كيف أجعل طفلي الرضيع ينام طوال الليل؟ هذا السؤال لا يوجد أم لا تسأله خاصة في الشهور الأولى بعد الولادة. فبعدما كانت تنام طوال الليل دون إزعاج، أصبح طفلها يجعلها لا تنام سوى لدقائق معدودة. وهو بالتأكيد أمر يشكل ضغطاً كبيراً عليها ويتسبب في الإرهاق والتوتر العصبي. لذا تفكر الأمهات في جميع الطرق التي يمكن من خلالها أن تجعل طفلها ينام طوال الليل دون أن تضره بالوقت ذاته. وكما تعلمون نحن- فستاني- دائماً برفقتكم، لذا كان من الضروري أن نتحدث معكم عن هذا الأمر ونقدم لكم بعض الحلول الممكنة في عدة خطوات بسيطة...

"عقدة الذنب" لدى الأمهات... أسبابها وطرق التعامل معها

كيف أجعل طفلي الرضيع ينام طوال الليل؟ الحل في ٨ خطوات

لا داعي للوم نفسك عندما تفكرين بهذا الأمر، فنحن نشعر بك وبما تمرين به. والجميع يعلم أن الأمومة رحلة صعبة ولكنها تستحق كل هذه المشاق. فقط اعلمي أنك وطفلك تخوضا تجربة جديدة لأول مرة سوياً، والأمر يحتاج لبعض الوقت حتى يعتاد كل منكما عليه. ولكن تأكدي أن الأهم من نوم طفلك طوال الليل هو أن ينام بشكل جيد حتى ينمو بشكل صحي. فبالتأكيد هدفك هو الحفاظ على صحته.

١- ميعاد محدد للنوم

ليس مبكراً تماماً أن تبدأي مع طفلك منذ الشهر الأول في وضع روتين للنوم. بالطبع هو ليس كبيراً بشكل كافي لتخبرينه أن موعد نومه قد حان. ولكن يمكنك القيام بذلك بعدة طرق، وربط بعض الأفعال بموعد النوم. فمثلاً، حددي وقت معين تقومين فيه بإطفاء الأنوار والتلفاز ووضع طفلك في فراشه الدافئ وهكذا. فسيعلم تدريجياً أن هذا هو موعد النوم. بالطبع ليس من المرة الأولى فالأمر يحتاج إلى الصبر والمداومة.

٢- التقميط!

لا داعي للإندهاش، إنها عادة قديمة كانت تتبعها الجدات ولكنها عادت من جديد بعدما أثبت الأطباء فاعليتها. فهي عبارة عن لف الطفل في غطاء قطني ناعم يقيد حركته ويشعره بالدفء. والغرض منها أن جميع الأطفال في الشهور الأولى وحتى الشهر الرابع يستيقظون من النوم بسبب شعورهم بالسقوط المفاجئ. ويؤكد الأطباء أن هذا الإحساس يكون بسبب البيئة الخارجية المختلفة عن رحم الأم. لذا فإن عملية "التقميط" تشعرهم بقدر من الأمان. ولكنها تبدو مناسبة فقط في الشهر الأول، نظراً لقلة حركة الطفل طبيعياً. ولكن مع بداية تحركه تكون هذه العملية مزعجة له.

٣- الرضاعة قبل النوم

من الطبيعي أن ينام طفلك خلال اليوم عدة مرات ومن حين لآخر. ولكن خصصي وقت محدد لإرضاعه جيداً قبل نومه ليلاً. فهذا سيساعدك في أمرين الأول وهو تحديد ميعاد ثابت لنوم طفلك والثاني هو عدم استيقاظ الطفل ليلاً. كون الجوع والعطش من الأسباب الرئيسية التي تتسبب في استيقاظ صغيرك ليلاً ورغبته في الرضاعة. لذا إن فعلت ذلك قبل نومه، فستقل احتمالية استيقاظه.

____________________________________

٥ أمهات يشاركونا مشاكل الرضاعة الطبيعية وإليك الحل

___________________________________

٤- تقليل فترات القيلولة خلال النهار

نعلم جيداً أنك تنتظرين الوقت الذي ينام فيه طفلك خلال النهار لإنجاز مهامك، ولكن صدقيني كلما طالت مدة القيلولة فلن ينام صغيرك ليلاً وبالتالي لن تنامي أنت أيضاً. لذا حاولي أن تكون فترات نوم طفلك على مدار اليوم ليست طويلة، أي لا تتجاوز مدة القيلولة الساعتين في كل مرة. حاولي إيقاظه واللعب برفقته أو حتى حمله بحضنك قليلاً. 

٥- الضوضاء خلال النهار والهدوء ليلاً

طفلك لن يفرق بين موعد النوم والاستيقاظ، ولكن يمكنك أن تساعديه على ذلك. فخلال النهار يمكنك أن تبقيه مستقيظاً في حال اللجوء للضوضاء، فسيكون من الصعب بالنسبة له النوم وافعلي العكس ليلاً. وبذلك سيعلم أن موعد النوم قد حان.

___________________________________

قائمة بأهم ملابس المولود الجديد

___________________________________

٦- تغيير حفاضة الطفل قبل النوم ليلاً

من الصعب على الطفل النوم بعمق خلال شعوره بالبلل. لذا إن أهم قاعدة يمكنك اتباعها عند الرغبة في نوم طفلك ليلاً لساعات أطول، هي تغيير الحفاضة قبل النوم.

لاحظي:يفضل تغيير الحفاضة قبل إرضاع الصغير "رضاعة قبل النوم" ليلاً. لأنه بعد الرضاعة ينام الطفل فوراً، وفي حال قمت بتغيير الحفاضة في هذا الوقت سيستيقظ ويكون من العصب عودته للنوم مرة أخرى.

٧- تجنبي إزعاج طفلك

إزعاج الطفل ليس شرطاً أن يكون الضوضاء أو الأنوار خلال نومه ولكن المقصود هنا شيئاً آخر. من الطبيعي أن يستقيظ الأطفال ليلاً يبكون بصوت منخفض لدقائق ثم يعودون للنوم. أو حتى يستيقظون ينظرون حولهم وينامون مرة أخرى. هذه كلها أمور طبيعية وصحية. ولكن بالعادة عندما تجد الأمهات طفلها قد استيقظ، فوراً تذهب بجواره وتبدأ في محاولة إعادته للنوم مرة أخرى. وهنا يتوقف تدريجياً الطفل عن القيام بهذا الشيء بنفسه. لذا لا تزعجي طفلك عن القيام بهذه العملية الطبيعية "الاستيقاظ المفاجئ والنوم مرة أخرى". فقط راقبيه، وإن استمر بالبكاء أو لم يعاود النوم هنا يمكنك التدخل.

٨- الصبر ثم الصبر ثم الصبر

لا يمكننا أن نغفل عن ذكر هذه الخطوة فهي الأهم والمتحكمة في كل شيء. فلن يتعود طفلك على النوم ليلاً في لحظة ولكنه يحتاج لصبرك حتى يعتاد على الأمر. وتذكري كلما بدأتي في هذه الرحلة مبكراً، وتمسكتي بصبرك فلن يطول الأمر معك.


مصدر الصورة الرئيسية: انستجرام @jennycipoletti







تصنيفات التعامل مع الأطفال  صحة الطفل  أطفال  تربية الأطفال  المولود الجديد  مولود جديد  أمهات جدد  نصائح للأمهات  حياتك اليومية  نصائح  نصائح أمومة  نصائح للأم المرضعة