English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image how women fight negitivity in society international women day ar fustany main image

| بقلم فريق فستاني

٢٩ امرأة تخبرنا عن الإحباطات التي تتعرض لها يوميا وطريقة مقاومتها لها

ماذا يعني اليوم العالمي للمرأة؟ سؤال قد يسأله الكثيرون، أو قد يتساءل البعض لماذا يتم تخصيص يوم للاحتفال بالمرأة بشكل عام. من هذا المنطلق قررنا أن نجعلكم أنتم تجاوبون على هذه الأسئلة من خلال معرفة الطريقة التي تُعامل بها أي امرأة وفتاة في حياتها اليومية فقط لكونها امرأة! في السطور التالية سنعرض لكم مواقف عديدة تتعرض لها سيدات من مختلف الأعمار، المجالات والمستويات الاجتماعية التي توضح لماذا نحن بحاجة إلى تخصيص يوم عالمي للمرأة والاحتفال بها وتقديرها. وأن التحدث عن المساواة لا يطبق حقا على أرض الواقع.

تعرفوا على ما أخبرتنا به ٢٩ امرأة عند الاجابة على السؤال التالي:

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: ما هي أكثر المواقف/العبارات المحبطة التي تتعرضين لها لكونك امرأة؟ واخبرينا عن طريقة مقاومتك لها.

أسماء سمير:

- دائما ما يقال لي "مافيش حد بيروح لدكتورة ست".

- عندما يقولون لي هذا، كل ما أفعله هو أني أقول لهم أنكم ستفاجأون من عدم صحة هذه المقولة. وفي بعض الأحيان لا أرد على الإطلاق لأن هذا الكلام يشعرني أن هذا الشخص لا يستحق النقاش معه. وفي العمل، البدايات تكون مفتاح الثقة بين المرضى ولا يكون الأمر صعبا.

أمينة الشلقاني:

- أجد صعوبة دائما عندما أحاول تغيير عجل السيارة بمفردي بسبب نظرة الناس لي حينها.

- أتمنى أن تستطيع المرأة العمل في كل المجالات وكل الأماكن، فأشعر بسعادة بالغة عندنا أرى محطة البنزين الوحيدة في المصر التي يعمل بها بنات. أريد أن أركب دراجة بخارية. أتمنى أن نتوقف عن تصنيف النساء بمعايير مزدوجة عن الرجال مثل الـ Piercing و حتى الخيانة التي تصنف كنزوة للرجال ولكن للنساء تكون جريمة يحق للمجتمع بالكامل رجمها بسببها (بالطبع أنا لست مع الخيانة على الإطلاق سواء للرجل أو للمرأة أنا فقط ضد ازدواج المعايير).

أنجيلا بشارة:

- أنا جسمي صغير وقصيرة القامة فكثيرا ما يتعامل الآخرين معي بأني رقيقة وغير جدية حتى في العمل.

- أتغلب على هذا الأمر من خلال النجاح في عملي وكل شركة أذهب إليها أعمل جديا وأريهم ما بمقدوري فعله وحينها فقط يبدأون في إعطائي مكانتي الصحيحة.

آمنة محمد:

- ترفض عائلتي فكرة العمل بحجة أن العمل للرجال وأنه أمر مكروه للنساء وأنها يجب أن تمكث في المنزل.

- أحارب مع عائلتي عن طريق محاولة إقناعهم وتعريفهم قصص نساء كثيرات ناجحات تمكن من تحقيق أهدافهن ولكني لم أنجح بعد ولكني لن أستسلم.

جينا كمال:

- قال لي أحد في مرة أن البنات لا يمكنهن السفر بمفردهن.

- لكني ذهبت بمفردي رحلتي عمل إحداهما في لندن والأخرى في بودابيست وكانت كلاهما ناجحتان جدا. فالأولى تمكنت من خلالها أن يتم إعتمادي كقائدة في رقابة الكفاءة في الشركة. والثانية كانت ليتم اعتماد قسمي بشهادة الـ ISO 9001 وبالفعل أتممت كل الإجراءات الخاصة بالشهادة.

داليا حسني:

- كثيرا ما يحدث أن يتطلب عملي مشوار صعب للتصوير هناك وأجدهم دائما يتشككون هل باستطاعتي القيام بهذا الأمر أم أحتاج أحد معي بدلا من الذهاب بمفردي. هذا الأمر يحدث أيضا حتى في الحياة الشخصية عندما يردد من حولي أني لا أستطيع الذهاب لمكان ما دون أن يكون معي رجل.

- أواجه مثل هذه المواقف دائما بأن أخبرهم أني بإمكاني الذهاب والتصوير بمفردي وأثبت لهم هذا. وفي حياتي الخاصة أيضا أقوم بكل مشاويري بمفردي وأريهم أن هذا أمر باستطاعتي فعله.

داليا فاخر:

- في أخر يوم لي في المدرسة التي كنت أعمل بها كنت بحاجة إلى تسليم الـ Art Room للمدرس الذي تم تعيينه بعدي وكنت أريد أن أتحدث معه عن الأطفال وأخبره ببعض النصائح من واقع خبرتي بهم وعندما بدأت أعطيه بعض الأفكار للحفاظ على النظام مع الأطفال الصغار لأنهم يتحمسون جدا في وقت حصص الفن وتعم الفوضى، وجدته يقول لي بكل ثقة "لا تقلقي، أنا كرجل أعرف كيف أجعلهم يجلسون بأدب".

- لم أجد سوى أن أسكت في ذهول تام من الرد، فما علاقة أن يكون المدرس رجل أو امرأة بأنه سيحافظ على النظام؟ كل ما أخشاه أنه يقصد بأنه سيرهبهم وأتمنى أن يكون هذا الرد بسبب التوتر فقط لأن الأطفال لا ذنب لها.

داليا مصطفى:

- من أكثر العبارات المحبطة هو قول: "عقبال ما تكملي نجاحك بالجواز ونشرب شربات فرحك" وحينها لا أرد وأبتسم ابتسامة صفراء وحسب.

دينا خليل:

- من أكثر المواقف المحبطة بالنسبة لي هو عندما أكون مع زميل لي في مكان وتواجهنا مشكلة مع أحد فأبدأ أتحدث ليكون الرد "أنا أتحدث مع الرجل الذي معك."

- في مثل هذه المواقف أشعر وكأنه لا يعتبرني بني آدم من الأساس يمكنه التحدث معه، مما يعصبني جدا وأقول له "هل لا أصلح أنا للتحدث معي؟" ما علاقة الرجل والمرأة في المشكلة الأساسية التي نتحدث فيها؟

رنا بدر:

- أكثر جملة محبطة بالنسبة لي هي:"أنت لسة شوفتي حاجة؟" فهي عبارة مليئة بالسلبية والنظرة الضيقة وتجعل الموجه له الكلام ينظر إلى المستقبل بنظارة سوداء.

- هذه العبارة تجعلني أعمل على تحقيق ذاتي أكثر وعلى النجاح في بيتي وأكون أفضل وأفضل في كل شيء لكي أثبت أن الذي يريد أن يكون مختلفا وناجحا يمكنه هذا.

شيرين رمضان:

- عندما يحددون دور البنت في الزواج، الطبخ وتربية الأطفال. هذا النوع من الجمل مستفز للغاية وأسمعه كثيرا.

- ما أفعله هو أني أحاول النجاح في أي عمل أذهب إليه وأن أثبت أنه لا يوجد شيء اسمه رجل وامرأة بل على العكس، النساء لديهم قدرة أكبر على التحمل ويعملون بكد أكثر من الرجال في الحياة داخل وخارج إطار المنزل. هذا ما أحاول إظهاره في أي موقف أو أية فرصة تتاح لي.

عبير محي:

- أكره الفضول المتواجد لدى كل المجتمع وأن يحتاج الجميع معرفة كل تفاصيل حياتي.

عليا عوف:

- عندما أتأخر في العمل يكون رد الفعل هو لماذا تجهدي نفسك هكذا ولا تعملين كمدرسة أو أي مهنة أخرى؟ فأنت لست بحاجة إلى إجهاد نفسك في العمل. أيضا أشعر أن الجيل الأكبر بشكل عام يربطون بين النجاح في العمل والفشل في العلاقات العاطفية والحياة الاجتماعية.

فاطمة:

- تؤمن عائلتي أن الفتاة لها سن محدد للزواج وإن تخطته فهي لن تتزوج أبدا بل هم يريدون أن يكون الزواج من داخل إطار العائلة أو المعارف وأن أي شخص يعرفونه أفضل بكثير من أحد لم يسمعوا عنه من قبل.

- قررت أن أواجههم وسوف أتزوج أحدا غير الذين يريدونه.

فرح الأسمر:

- عندما بدأت في العمل كمصممة، كانوا يتعجبون بأني استطعت بناء علامتي التجارية في سن صغير وأنني امرأة وقمت بهذا النجاح. حتى في اللقاءات التلفزيونية وغيرها، كانوا يقللون من قدرة المرأة بالسؤال "كيف كامرأة استطعت إثبات نفسك والنجاح في مجالك؟"

كريستين برتي:

- في مرة احتجت أن أخذ أجازة ووجدت مديري يقول أنه يعذرني لاحتياجي إلى أجازة لأني "كبنت بتعب"!

- حينها قدمت شكوى لمديره وتم توبيخه.

لينا نبيل:

- بالنسبة لي ولبنات أخرى كثيرات بالتأكيد نسمع جمل كلها تتمحور حول جعل الزواج والإنجاب هو أهم شيء للفتاة لكي تسعد زوجها والتقليل من العمل والنجاح وتحقيق أحلامها الشخصية. ولكن في رأيي، المرأة يمكنها العمل وعمل رسائل الماجيستير والدكتوراه والسفر وتحقيق طموحاتها والشعور بأنها ناجحة في حد ذاته أمر في غاية الأهمية. لا أقلل من شأن الزواج والإنجاب ولكنه ليس أول شيء في الحياة.

ماريان محفوظ:

- طبيعة عملي تتطلب أن أجلس مع العملاء الذين لديهم شكاوى لأحل مشكلاتهم. وفي مرة كان هناك مشكلة مع أحد العملاء الذين كانوا يتعاملون مع زميلة لي وطلب أن يقابل المدير فوجّهته أن يجلس معي وكان رده: "ما هذا، هل هي المدير؟ أنا أريد أن أتحدث مع رجل".

- تصرفت مع الأمر بأني قلت له بهدوء أني أستطيع مساعدته لأن هذه هي طبيعة عملي وبالفعل تم حل المشكلة واعتذر لي قبل أن يرحل.

مروة لطفي:

- لقد وصلنا إلى مرحلة أن مجرد السير في الشارع والمرور من أمام شباب أمر مزعج بسبب المضايقات التي نتعرض لها حتى وإن كانت في هيئة نظرة. حتى أن هناك مقولة انتشرت تقول أن النساء أصبحت تفضل أن تسير في مكان به كلاب على أن تسير في مكان به شباب.

أيضا بالنسبة للمجتمع يجب أن تكون الخطوة التالية للمرأة بعد التخرج أن تتزوج أو تجد عريس وليس على تحقيق ذاتها في العمل. بل يكون الزواج هو الأساس قبل أي شيء على عكس الرجال فأول خطوة لهم بعد التخرج تكون البحث عن عمل وبناء مستقبلهم. هذا يسبب ضغط كبير على المرأة.

منة الطناني:

- أشعر بإحباط شديد عند حدوث التحرش بجميع أنواعه خاصة وأنه عند التحدث فيه يلقون باللوم دائما على البنت ويقولون أنه يعتمد على ملابسها وأنها تستحق هذا طالما ملابسها لا تليق. وأيضا حينما يقولون أنه عليك الإسراع بالزواج ومتى سنفرح بك وما شابه هذه العبارات.

منة محمد:

- أجد أننا مجتمع محبط جدا للبنات والنساء فبالنسبة للجانب الاجتماعي دائما يقال أنها لا داع لتتعلم في كليات صعبة أو الذهاب لكليات القمة فهي في النهاية ستتزوج وتمكث في البيت، وأنها إن كان لديها طموحات كبيرة ستندم لاحقا لأنها لن تحقق منها شيء لأن حياتها في النهاية في المنزل. لماذا تحتاج البنت سماع مثل هذه الجمل دائما وأن حياتها بلا اختيار وأنها تحتاج إلى الزواج؟

- أيضا على مستوى العمل، يحبطون المرأة دائما بالقول أنها لن تصل إلى مناصب كبيرة مثل الرجل أو أنها لا يجب أن تجهد نفسها في هذا العمل لأنها لا تستطيع الاستمرار فيه. لماذا ينظر أصحاب الأعمال بأن هذا موظف رجل وهذه موظفة امرأة؟

منى الجبالي:

- عندما كنت أريد أن أسافر أو أخرج كان يقال لي دائما: "عندما تتزوجين افعلي ما تريدين" هذا الكلام كان يحبطني جدا، فإن فرض أني لم أتزوج، هل هذا يعني أني أدفن نفسي طول حياتي؟

- بعد نقاشات كثيرة جدا تمكنت من إقناعهم بأن هناك حياة خارج الزواج وأننا نعيش حياتنا مرة واحدة فقط.

ميا حسام:

- التعليقات الدائمة على قيادة النساء. والعيش بمفردي دائما يجعل الجميع يقولون أنهم يريدون الاطمئنان علي.

 - لقد أثبت في عدة مناسبات أني أقود مثل الرجل إن لم يكن أفضل. وأنا بإمكاني العيش بمفردي لأني لست بحاجة إلى رجل.

ندا علي:

- أشعر بخيبة أمل عندما يطلب منا أن نعمل طول اليوم لتحضير الطعام وتوضيب المنزل مما يخلق ضغط وتوتر شديد وفي النهاية لا يقدر هذا الأمر بل أجد أنه يتم طلب طعام من الخارج أو أجد عبارات محبطة أن المنزل غير مرتب على الرغم أنه نظيف ولكن الأطفال فقط يلعبون بلعبهم.

ندى فؤاد:

- كثيرا ما يقال لي لماذا تعملين كثيرا هكذا؟ أنت امرأة ويمكنك أن تختاري عمل مريح أكثر.

- مثل هذه العبارات أتجاهلها تماما وأركز على عملي لكي يفوق كل التوقعات.

نسمة بيومي:

- يرى أهلي دائما أن الزواج هو الطريق الوحيد الذي سيحقق لي الأمان ولكني أرفض هذه الفكرة وأرى أن السعادة في دراستي وأن هذا أهم بكثير من الفستان الأبيض والطرحة.

- قررت أن أفتح قناة على اليوتيوب وبدأت أحقق حلمي من خلال الفيديوهات المضحكة التي أنشرها على القناة.

نورهان سكوت:

- عندما أخبرهم أني أستعد لتحضير رسالة الدكتوراه يقولون: "ماذا عن بناء عائلة وإنجاب أطفال؟"

- كل ما أقوله هو: "كله نصيب"

نيسرين نبيل:

- المقولة الدائمة: "أنت بنت، لن تعرفي..." تقال على كثير من الأشياء.

- حينها أقوم بهذا العمل حتى يرى الآخرين أني تمكنت من فعله لأني لا أفكر فيه كإحباط بل كدافع أكبر لأتحداه.

هدى العراقي:

- رمضان الماضي خرجت لأفطر في مطعم بمفردي ولم يأتي أحد لأخذ الطلب مني حتى اقترب موعد الآذان، حينها أتى النادل وقال لي إن كنت سأطلب أم ينتظر "الأستاذ"؟

- حينها قلت له بضحك لا يوجد أستاذ ولكنه شعر بالحرج.






تصنيفات اليوم العالمي للمرأة  نساء مؤثرات  عبارات ملهمة  قصص اجتماعية  حياة سعيدة  حياتك اليومية  أسرار النجاح