هل تعلمي أنك تسيئين إلى نفسك كلما فكرت في الأشخاص الذين كانت تربطك بهم علاقة قوية ولكنهم خذلوك؟ بل وتسيئين إلى نفسك عندما تهتمين بمن لا يهتم لأمرك. تسيئين لنفسك في كل مرة تحاولين فيها إصلاح الأمور بينك وبين أشخاص لا يعنيهم إن كانت علاقتهم بك جيدة أم لا! حان الوقت لأن تنسي... لأن تتركي كل هذه المشاعر السلبية تذهب... لأن تتوقفي عن الاهتمام الزائد بأناس لا يقدرون اهتمامك.

هناك جملة سمعتها يوما، جعلتني أنظر للدنيا بمنظور مختلف تماما وأعتقد أنها ستغير نظرتك أنت أيضا للحياة. الجملة مفادها أن العالم أكبر وأوسع وأكثرا انفتاحا من النقطة التي تقفين فيها أنت! العالم مليء بالتحديات وأكبر من مجرد شخص خذلك أو علاقة عاطفية فشلت أو مشكلة في العمل حدثت أو أي شيء محدود نال قدرا من تفكيرك. كل ما عليك فعله فقط، هو أن تتخلصي من كل شيء أصبح هما ثقيلا على قلبك، وأن تعملي على توسيع الدائرة التي تقفين فيها. تحدثي مع أشخاص جدد. اذهبي لأماكن لم تذهبي إليها من قبل. اكتشفي مجالات جديدة في الحياة. تعلمي هواية جديدة. اقرأي في موضوعات لم تقرأي عنها من قبل. افعلي كل ما يجعلك تسيرين للأمام، ويساعدك في عدم التقيد بالماضي.

تذكري أنه في بعض الأحيان لا يكون أمامك، سوى أن تتخلي عن السيء لتفسحي المجال للأفضل ليحل محله! وهذه هي نصيحتي لك قبل أن تستقبلي عاما جديدا. أنت امرأة قوية، وجميلة وتستحق الأفضل دائما!