English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image 16 myths about women in sex we should end it fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

أكاذيب شائعة: ١٦ خرافة عن الصحة الجنسية للمرأة

على مدار سنوات كان الحديث عن كل ما هو متعلق بالجنس محظور على الفتيات، فهن لا يعلمن أي شيء عن العلاقة الجنسية إلا بعد أن يتزوجن، فهن لا يعلمن الشيء الصحيح من الخطأ لا يعلمن ما هي الخرافات والمعلومات المغلوطة عن الجنس، لا يعلمن أي شيء سوى ما يخيرهن به أزواجهن، وللأسف هذا خطأ. فكم من زيجات انتهت بالفشل بسبب عدم وعي الزوجة بحقوقها في العلاقة الجنسية، وكم من زوجات غير سعيدات في حياتهن الزوجية بسبب وصم أزواجهن الدائم بالكثير من الأشياء الخاطئة. وفي الحقيقة، طوال هذه السنوات ارتبطت الكثير من الخرافات بالنساء فيما يخص العلاقة الجنسية، حتى أن بعضها كان حقًا مثيرًا للسخرية. لذا قررنا اليوم أن يكون موضوع مقالاتنا هو أكاذيب شائعة: ١٦ خرافة عن الصحة الجنسية للمرأة...

undefined

مصدر الصورة: @thisismotherbeing

خرافات عن الرغبة والنشوة الجنسية لدى المرأة

١- النساء دائمًا مستعدات للعلاقة الجنسية

حقًا لا نعلم من هو صاحب هذه الخرافة، ولكنها رائجة بشدة، لدرجة أن الكثير من الرجال لديهن قناعة بأن المرأة دائمًا مستعدة لممارسة العلاقة الجنسية، يكفي فقط أن يطلبها شريكها إلى الفراش.

الحقيقة: هذا ليس صحيحًا بالمرة. فالمرأة مثلها مثل الرجل تمامًا، هناك أوقات تريد فيها ممارسة العلاقة الجنسية وأوقات أخرى لا تريد، بغض النظر عن أسبابها فهي فقط لا تشعر بالرغبة الجنسية في هذا الوقت.

٢- لا تتولد الرغبة الجنسية لدى النساء سوى بعد الزواج!

خرافة أخرى، وهي أن المرأة لا تشعر بأي رغبات جنسية سوى بعد الزواج، وأنها قبل ذلك لا تفكر في العلاقة الجنسية تمامًا.

الحقيقة: الجنس احتياج طبيعي لجميع الكائنات الحية، والرغبة به ليست مرتبطة بفترة معينة. وتحكم الشخص برغباته أي كانت لا يعني أنه لا يشعر به أو أنها احتياج بالنسبة له.

٣- إشباع الرغبة الجنسية لدى الزوج مسئولية المرأة!!

في أوقات كثيرة يتم ابتزاز الزوجة من قبل زوجها لممارسة العلاقة الجنسية حتى وإن كانت غير مستعدة لذلك، باعتبارها المسئولة عن إشباع رغبة شريكها وإذا أصرت على الرفض يتطور الأمر ويصل لحد التهديد إما عن طريق الدين، أو عن طريق تهديدها بالزواج بأخرى. وبالتالي تشعر المرأة بأنه من مسئوليتها إشباع رغبات شريكها الجنسية حتى وإن كان الأمر على حساب صحتها النفسية والجسدية، ويتحول الأمر لما يسمى بالاغتصاب الزوجي.

متى تتحول العلاقة الحميمة إلى اغتصاب زوجي؟

الحقيقة: المرأة غير مسئولة عن إشباع رغبات شريكها الجنسية تمامًا، فيجب أن يحدث الأمر بالمشاركة ورغبة في سعادة الطرفين وليس طرف على حساب الطرف الآخر. وبالتالي يحق لكل زوجة أن ترفض ممارسة العلاقة الجنسية دون الشعور بالخوف أو الذنب.

٤- رفض أو عدم استمتاع المرأة بممارسة الجنس يعني "باردة جنسيًا"

على مدار سنوات وجدنا في الأعمال التلفزيونية والسينمائية، رجل ينفعل على زوجته ويخبرها بأنها "باردة جنسيًا" لمجرد أنها ترفض ممارسة العلاقة الجنسية أو أنها لا تستمع بالعلاقة الجنسية. وفي الحقيقة هذه مجرد خرافة أخرى.

الحقيقة: الرغبات الجنسية تختلف من شخص لآخر، لذا يمكن أن توجد امرأة ترغب في ممارسة الجنس باستمرار وأخرى لا تنجذب إليه، وهذا شيء طبيعي وفي الغالب يكون نتاج تأثر نفسي أو اجتماعي أو صحي. وهذا لا يعني أن المرأة "باردة جنسيًا". بل يعني أن مستوى رغباتها الجنسية قليل، ويمكن الاطمئنان أن هذا الشيء طبيعي أو يستدعي العلاج من خلال إجراء بعض الفحوصات الطبية أولًا للاطمئنان على صحتك الجسدية، ثم التوجه لأخصائي علاقات زوجية أو أخصائي نفسي للاطمئنان من أنك لا تعانين من أي أزمة نفسية أو مشكلة زوجية تكون السبب في نفورك من العلاقة الجنسية.

٥- النشوة الجنسية غير مهمة بالنسبة للمرأة!

نعم النساء يصلن للنشوة الجنسية بصعوبة شديدة، وربما بعض النساء لا تصل إليها، ولكن هل هذا يعني أنها لا تشكل فارقًا بالنسبة لهن؟ هذه مجرد خرافة.

الحقيقة: على الرغم من أن النساء يعلمن جيدًا أن الوصول للنشوة الجنسية يعد صعبًا، ولكنهن ييحببن رؤية شريكهن يحاول إمتاعهن. فهن يدركن أن للنشوة الجنسية وجوه كثيرًا ولا يمكن أن تحدث بطريقة واحدة. ويرغبن في أن يحاول أزواجهن إسعادهن. حتى وإن لم يصلن للنشوة الجنسية بشكل فعلي بالنهاية.

___________________________________________________

للنشوة الجنسية "وجوه كثيرة": أسرار وأنواع النشوة الجنسية لدى النساء

___________________________________________________

٦- النساء ليس لديهن خيال جنسي

اعتقد الكثير من الرجال على مدار سنوات وربما حتى اليوم أن النساء ليس لديهن تخيلات جنسية مثلهم، وأن هذا شيء يقتصر فقط على الرجال. حتى أن هذه الخرافة، جعلت الكثير من النساء يشعرن بالذنب حول تخيلاتهن الجنسية.

الحقيقة: النساء تمامًا مثل الرجال، لديهن تخيلات جنسية وتنتابهن أحلام جنسية وهذا شيء طبيعي تمامًا.

٧- الجنس العنيف هو المفضل لجميع النساء

لا داعي للدهشة هذه خرافة أخرى رائجة لدى غالبية الرجال. فهم يعتقدون أن ممارسات الجنس العنيف هو شيء ترغب فيه جميع النساء، ويشعرن بالسعادة خلال ممارسته.

الحقيقة: الجنس العنيف هو مجرد تفضيل جنسي يختلف من شخص لآخر، فهناك نساء تفضل الجنس العنيف، وأخريات يفضلن العلاقة الجنسية الرومانسية وغيرها، لذا فهي ليست قاعدة بالمرة.

٨- الواقي الذكري يفقد النساء المتعة الجنسية

خرافة أخرى روج لها بعض الرجال على مدار سنوات، وهي أن الواقي الذكري لا يشعر المرأة بالمتعة، حتى أن بعض النساء أصبحن يرددن ذلك، لمجرد إيحائهن بأنهن لا يستمتعن. وكانت هذه حيلة من بعض الرجال للهروب من الواقي الذكري، وإجبار النساء على الحل البديل وهي حبوب منع الحمل.

الحقيقة: الواقع الذكري لا يزعج المرأة بأي شكل ولا يفقدها المتعة الجنسية كما يعتقد البعض، بل هو أكثر آمانًا من حبوب منع الحمل.


٩- إذا لم تعبر المرأة عن المتعة الجنسية بصوتها، يعني أنها لا تستمتع!

خرافة جديدة... يربط البعض بين استمتاع المرأة وضرورة إصدار أصوات وضوضاء تدل على متعتها الجنسية، وإذا لم يحدث ذلك فهذا دليل على أن المرأة غير مستمتعة جنسيًا.

الحقيقة: في بعض الأحيان يكون الصمت من ذهب. نعم هذا هو الأمر، ففي حين أن بعض النساء يفضلن التعبير بأصواتهن وهذا بالتأكيد يرضي الرجال كثيرًا، لكن هناك بعض النساء لا يفضلن ذلك بالمرة.

خرافات عن الجنس وعلاقته بجسم المرأة

١- ممارسة الجنس تغير من حجم الثدي

قديمًا كان هناك مفهومًا أن المرأة التي مارست العلاقة الجنسية، يزداد حجم ثديها ويصبح أكبر.

الحقيقة: هذه مجرد شائعة ليست لها أساس من الصحة تمامًا، فالعلاقة الجنسية لا تؤثر على حجم الثدي.

٢- عدد مرات العلاقة الجنسية يؤثر على ضيق المهبل

هناك خرافة رائجة بشكل كبير وهي أن عدد مرات العلاقة الجنسية يؤثر بشكل كبير المهبل ويتسبب في اتساعه.

الحقيقة: مهما كانت عدد مرات ممارسة العلاقة الجنسية فهذا لا يؤثر على ضيق المهبل بالمرة. لأن المهبل عبارة عن عضلة تتمدد خلال الإدخال أو الإيلاج، ثم تعود بعد ذلك لحجمها الطبيعي.

٣- العلاقة الحميمة تساهم في إنقاص الوزن

لأن الجميع يعلم مدى رغبة النساء في التمتع بجسم رشيق، فعلى مدار سنوات تم إقناع العديد من النساء بأنهن يجب ألا يرفضن طلب أزواجهن لممارسة العلاقة الجنسية، حتى وإن كن لا يرغبن في ذلك. وهذا ليس فقط من أجل إمتاع أزواجهن ولكن أيضًا للحفاظ على رشاقتهن. لأن العلاقة الجنسية تساهم في إنقاص الوزن!!

الحقيقة: هذه مجرد شائعة، والعلاقة الحميمة لا تقوم بحرق الكثير من السعرات الحرارية كما هو شائع.

٤- الجنس يؤثر على الأداء الرياضي

إذا كنت رياضية أو بطلة في لعبة ما، فبالتأكيد سمعت من حولك يحذرونك من الزواج، وهذا يحدث مع الرجال والنساء الرياضين على حد سواء. لأن هناك خرافة تقول أن الجنس يؤثر سلبًا على الأداء الرياضي، ويسلب الرياضيين مهارتهم. وهذه أيضًا مجرد خرافة أخرى.

الحقيقة: هذه الخرافة جاءت من اليونان القديمة والطب الصيني التقليدي، وليست صحيحة بالمرة. فهم يعتقدون أن الامتناع عن ممارسة الجنس، يزيد من العدوانية، مما يؤدي إلى زيادة طاقتك وبالتالي تفوقك الرياضي. وهذا ليس صحيحًا بالمرة. ولكن يمكن أن ينطبق الأمر فقط على حالة الإفراط في ممارسة العلاقة الجنسية.

٥- نزيف المهبل دليل على العذرية 

خرافة غشاء البكارة هذه ممتدة حتى يومنا هذا، وهذا يعني أننا سنواصل مقاومتها بكل قوتنا. فعلى مدار أجيال وأجيال كان هناك اعتقاد -ومازال- أن نزيف المهبل في ليلة الزواج هو دليل على عذرية الفتاة لأن هذا يعني أنه تم فض غشاء البكارة بنجاح، وكلما زادت نسبة الدماء، كلما دل على أن الفتاة لم تمارس الجنس من قبل.

الحقيقة: غشاء البكارة مجرد خرافة وحتى أن هناك بعض النساء لا تولد به، وبالتالي فنزيف المهبل هذا ليس دليلًا على العذرية تمامًا. وحتى وإن كانت الفتاة تمتلك غشاء البكارة وتم فضه خلال أول إيلاج، فالدماء المتساقطة لا تزيد عن قطرتين فقط!! ولا تصل حد النزيف.

٦- ممارسة الجنس لن تتسبب في حملك أثناء الحيض

البعض يعتقد أن ممارسات الجنس الخارجية خلال فترة الحيض وقيام الرجل بالقذف بالقرب من المهبل وليس داخله، فهذا لن يتسبب في حمل المرأة بأي شكل.

الحقيقة: بشكل عام القذف خارج المهبل ليس آمن كما يعتقد البعض، بل قد يتسبب في الحمل بأي وقت. وبالنسبة لوقت الحيض، فرغم أنه من غير المرجح حدوث الحمل ولكنه ليس مستحيلًا بالمرة! فيمكن أن تبقى الحيوانات المنوية على قيد الحياة بداخلك لعدة أيام، خاصةً إذا كانت لديك دورة شهرية قصيرة.

٧- المحار والفراولة يعززان رغبة المرأة الجنسية

يعتقد البعض أن هناك أطعمة تلعب دور كبير في صحة جسم المرأة والهرمونات المسئولة عن تعزيز الرغبة الجنسية، مثل المحار والفراولة. لذا ينصحون النساء بتناولهم كثيرًا قبل العلاقة الجنسية.

الحقيقة: هذه الأطعمة قد تكون مفيدة بالفعل لصحة الجسم، لأنها تمده بالزنك والفيتامينات اللازمة، ولكن للمفاجأة أثبتت الدراسات العلمية أنها لا تؤثر بأي شكل على الرغبة الجنسية! لذا في المرة القادمة التي يخبرك فيها زوجك بضرورة تناول هذه الأطعمة حتى وإن كان هذا ضد رغبتك، اخبريه بأنها لن تؤثر على رغبتك الجنسية بالمرة.

مصدر الصورة الرئيسية: انستجرام @taylorlashae







تصنيفات أخطاء العلاقة الجنسية  عادات صحية لعلاقة جنسية ممتعة  علاقة حميمة  علاقة جنسية  علاقة عاطفية  ثقافة جنسية  صحة جنسية  متعة جنسية  نصائح جنسية  مشكلات جنسية  الفتور الجنسي  المرأة والرجل  مناطق الإثارة لدى المرأة