English

    Fustany on Instagram Fustany on Facebook
    تابعي موقع فستاني للموضة والجمال أينما كنتي
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image lucis column fustany 2020 main image 86

| بقلم لوسي

قصة #86: كيف أتعامل معه؟

أهلا قرائي الأعزاء،

دعوني أبدأ مباشرة فيما حدث بعد ما حكيت لكم الأسبوع الماضي. احتجت بعض الوقت لأتقبل ما حدث بين عمرو وفيصل ولكني لم أتمكن من استيعاب كذبة "لوسي حامل". فقد جعلتني أتساءل إن كان فيصل يريد تأسيس عائلة معي حقا أم أن هذه كانت طريقته لحل واحدة من المشاكل العديدة في حياتنا الزوجية.

سألت فيصل مباشرة وكانت إجابته أنه لا يريد طفل الآن وأنه لم يفكر قبل أن يرسل تلك الرسالة. صراحة، خذلتني إجابته. ليس لأني أريد الإنجاب في الحال، فأنا أريد أن أؤسس شركتي الخاصة أولا، ولكني كنت أظن أنه يريد طفلا. هل هذا منطقي؟ هل هو مسموح لي أن أتضايق لهذا السبب؟

يبدو أني مؤخرًا أصبحت أعيد التفكير في عدة أمور مثل: هل فيصل يحبني حقا؟ ما أقصده هو أن كل ما نفعله هو تفادي المشاكل بيننا. أنا حقيقة متعبة جدا من الجدال والمشاجرات المتواصلة، لذا أصبح التفادي هو طريقة تعاملي مع أية مشكلة تحدث. كنت مترددة وخائفة من سؤاله هذا السؤال لذا تجنبته طول الأسبوع. ركزت كل طاقتي على إطلاق شركتي، فإن تأسيس شركة خاصة بك أصعب بكثير مما يقولون.

المرة الوحيدة التي قضيت فيها وقت مع فيصل كانت في نهاية الأسبوع حينما ذهبنا إلى منزل أحد أصدقائه للعشاء. هل قلت لكم أن صديقه طارق وزوجته مها أنجبوا طفل مؤخرا؟ بينما كنا هناك طلبت مني مها أن أحمل البيبي حتى تحضر الطعام من المطبخ مع طارق فلم يكن هناك أحد في الغرفة سوى أنا وفيصل والطفل. لكم أن تتخيلوا كم كان الموقف غير مريح على الإطلاق! ظل فيصل ينظر إليّ بنظرة غريبة، أعتقد أنه كان يبتسم نوعا ما..

أنا: ماذا؟

فيصل: لا شيء...

أنا: أنت تنظر إليّ بطريقة غريبة.

ضحك فيصل وقال: لا أعرف، ولكن الأمومة تليق عليك.

ما الذي يحدث؟ في بعض الأحيان أشعر أني لا أعرفه على الإطلاق. هل يريد أطفال الآن فقط لأن شكلي جيدا وأنا أحمل طفل؟ كانت هناك مشاعر متناقضة بداخلي ولم أفكر حتى عندما قلت له: أعتقد أننا بحاجة إلى الذهاب إلى استشاري علاقات!

لم يعطيني أية ردة فعل ولم يجيبني بشيء ولكن تقيأ الطفل على ملابسي بالكامل. حقا كانت ليلة سيئة للغاية!

أراكم في القصة القادمة يوم السبت القادم في الساعة 11 صباحاً بتوقيت القاهرة.


القصة التالية



القصة السابقة

إن أعجبتك هذه القصة، اضغطي هنا وستجدين قائمة بكل قصص لوسي>>






تصنيفات قصص لوسي  لوسي  علبتي المملوءة أيس كريم  شامخ البلوي  رسوم الموضة  علاقات زوجية  علاقات   العلاقات الزوجية  مشاكل الزواج  مشكلات الزواج  نصائح الزواج