English

    Fustany on Instagram Fustany on Facebook
    تابعي موقع فستاني للموضة والجمال أينما كنتي
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image interview with hadeel hassan ramadan series 2020 fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

هديل حسن: أنا محظوظة للغاية و"لعبة النسيان" تجربة مختلفة

مازلنا نواصل لقاءاتنا مع النجوم الشباب البارزين في مسلسلات رمضان 2020. وهذه المرة نلتقي بواحدة من أكثر النجمات الموهوبات والتي صنعت علامة مميزة منذ ثلاث سنوات عندما ظهرت للمرة الأولى في مسلسل سابع جار بشخصية "مي" الفتاة المتمردة، التي عكست على الشاشة ما تواجهه الكثيرات من أبناء جيلها. إنها هديل حسن التي تفاجئنا هذا العام بدورها "نادين" في مسلسل لعبة النسيان. لهذا كان من الضروري أن نلتقي بها ونتحدث معها عن الكثير من الأمور، وإليك ما أخبرتنا به...

١- في البداية، حدثينا عن مشاركتك في لعبة النسيان كيف جاءت؟

بالصدفة، كان هناك إعلان لفيلم قصير شاركت به وتم عرضه أون لاين، في اليوم الثاني استيقظت من النوم على رسالة من شخص يخبرني أنه مساعد المخرج هاني خليفة. ويسألني إذا كان لدي استعداد لعمل تجربة أداء على دور في عمل جديد. بالطبع وافقت على الفور حتى عندما أخبرني أنها باليوم ذاته لأنني بالعادة أرفض كوني بحاجة لوقت للمذاكرة وللتحضير. ولكن مجرد طرح اسم "هاني خليفة" كان كافياً للموافقة على الفور دون تفكير.

٢- هل تعتقدين أنك محظوظة، ففي بداية ظهورك حققت نجاحاً لافتاً للنظر بمسلسل سابع جار، وفي ثاني عمل درامي لك أيضاً كان دورك لافتاً للنظر؟

محظوظة للغاية. فليست أدوار مميزة فقط ولكن أيضاً مع مخرجين كبار اختاروا أن يمنحوني فرص كبير وأتمنى أن أكون بالفعل على قدر هذه المسئولية.

٣- قدمتي بعد "سابع جار" فيلم قصير ولكنك لم تظهري بالدراما مجدداً سوى هذا العام، فما السبب؟

في الحقيقة لا أعلم، فبعد "سابع جار" عرضت علي الكثير من الأدوار ولكن في كل مرة كان الأمر لا يكتمل ولا يسير على النحو المرغوب، فكما نقول " كل شيء بآوانه".

٤- لماذا ابتعدت عن مجال الرسوم المتحركة، رغم النجاح الذي حققته به؟ 

دعيني أخبرك أنني فعلت كل شيء تمنيته بمجال الرسوم المتحركة، فكان من الطبيعي أن أجرب شيء آخر. خاصة أنني شخص يحب التجديد والتغيير. لذا كان من الطبيعي أن أنطلق برحلة أخرى في مجال مختلف. فالعالم كبير وواسع وأرفض أن أبقى ثابتة بمكاني.

٥- بالعودة لشخصية نادين، تردد كثيراً أن الدور كان مرشحاً له في البداية هنا شيحة ولكن الاختيار وقع عليك في النهاية، هل سبب هذا أي نوع من الضغط عليك؟

لم أكن أعلم أنني بديلة للنجمة هنا شيحة حتى اليوم الأول في التصوير حتى أخبرني أحد من فريق العمل بأنها كان من المفترض أن تقوم بهذا الدور ولكن اعتذرت لأسباب صحية. كما أنني لم أكن أتوقع أن أكون بديلة لنجمة كبيرة بحجم "هنا شيحة"، على الرغم من أن المخرج هاني خليفة أخبرني أنه دور كبير. ولكن أيضاً مجرد ذكر أنها كانت مرشحة لشخصية "نادين" جعلني أشعر بالقلق لأن هذا يضع علي مسئولية كبيرة ولكنى كنت سعيدة أيضاً لأنني حينها كنت على يقين أن الدور مميز ومؤثر، فأنا أحب هنا شيحة وكذلك اختياراتها للأدوار.

٦- بالنسبة لك، ما أصعب شيء في شخصية نادين؟

التكوين النفسي لشخصية نادين كان صعب للغاية. فهي شخصية "مهزوزة" قادمة من عائلة الأم فيها مهزومة بسبب خيانات الأب المتكررة. كل هذا مختلف تماماً عن شخصيتي الحقيقة. لذا كانت بحاجة لأن أذكر نفسي طوال الوقت وفي جميع تعاملاتي أنني شخصية ضعيفة.

٧- شخصية "نادين" مختلفة عن "مي" في سابع جار، هل تعتقدين أي واحدة منهما تشبهك في الحقيقة؟

أتشابه مع الاثنين في عدة أمور. فمثلاً، "نادين" تشبهني في ستايل الملابس البوهيمي وميولها الفنية، أما "مي" فتتشابه معي في جرأتها على القيام بأي شيء ترغبه وكذلك حبها للحياة.

undefined

٨- لم تتخلى عن مظهرك الطبيعي الذي كان لافتاً للجمهور في بداية ظهورك في "سابع جار" وكذلك في شخصية "نادين"، فهل هذا كان بناء على طلبك؟

أعتقد أن مظهري الطبيعي هذا هو السبب حتى الآن في اختياري لهذه الأدوار. ولكن بالنسبة لي لا أمانع في تغيير مظهري من أجل دور، فهذا هو أساس مهنة التمثيل.

٩- حدثينا قليلاً عن أجواء التصوير في "لعبة النسيان"، وكيف كان التعامل مع دينا الشربيني؟

في البداية، كنت أشعر بالخوف للغاية نظراً لأنني لم أتخيل أبداً أن أكون جزء من عمل كبير بهذا الحجم في هذه المرحلة من رحلتي المهنية. ولكن كل هذا تلاشى تدريجياً بسبب فريق العمل الذين تمتعوا بروح ودودة للغاية، كانت كافية لتخفيف شعوري بالخوف والتوتر. وبالنسبة لدينا الشربيني، فهي شخصية مميزة للغاية ومحبة للعمل جداً. فهي مهتمة بجميع وأدق التفاصيل التي تخص المسلسل ككل وليس بمشاهدها فقط، كما أن لديها إحساس دائم بالمسئولية وترى أنه إذا كان هناك شيء لابد من إصلاحه فيجب القيام بذلك.

١٠- أخيراً، بعد نجاحك في عالم الدراما، ما الخطوة المقبلة؟

أتمنى دخول عالم السينما، فهي تجربة مختلفة تماماً عن المسلسلات، لذا أعتقد أنني بحاجة لخوضها.






تصنيفات حوارات  لقاءات  نجوم واعدة  نجمات  المشاهير  مشاهير  مسلسلات رمضان  مسلسلات  مسلسلات مصرية  مسلسلات إم بي سي  نساء مؤثرات  دينا الشربيني