منذ صغره، وهو يعشق التفاصيل ويجد نفسه هاويا لتنسيق واختيار الملابس. مع مرور السنوات استطاع "سيدريك حداد" أن يثبت نفسه كمنسقاً محترفاً لأزياء النجوم والمشاهير. فذوقه الرفيع وخبرته في عالم الموضة جعلت منه مستشاراً تستعين به أشهر نجوم الفن، أمثال سيرين عبد النور ونانسي عجرم وليلي علوى، للظهور بإطلالات خاطفة وغير تقليدية.

كان لنا هذا اللقاء الممتع مع منسق الأزياء الشهير سيدريك حداد ليخبرنا فيه عن بداية مشواره في تنسيق الأزياء وتجربته مع أشهر النجوم، بالإضافة إلى نصائح وأسرار للمرأة العربية لتنسيق الأزياء التي تناسب شكل جسمها وتناسبها.

عرف نفسك بطريقة غير تقليدية؟

محب للموضة، وأسعى دائما لتنسيق ملابسي قبل أن أنسق ملابس الآخرين، هكذا يمكنني أن أكون مختلفا.


احكي لنا كيف بدأ مشوارك في عالم الموضة بشكل عام، وتنسيق الأزياء على وجه الخصوص؟

بدأ حبي لتنسيق الأزياء منذ صغري، ربما عندما كان عمري ١٠ سنوات، حيث كنت أساعد في اختيار وتنسيق أزياء أغلب أفراد عائلتي. كما كان يستشيرني أصدقائي قبل الذهاب في جولات التسوق لامتلاكي هذا الحس الفني والذوق الرفيع الذي يثقون فيه. وبدأ بعد ذلك دخولي مجال تنسيق الأزياء بشكل عملي عندما عملت في مجال الدعاية والإعلان وتصوير الإعلانات التلفزيونية ثم تنسيق أزياء المذيعين.


من هو مصمم الأزياء المفضل لك، وهل فكرت في التطرق لمجال التصميم من قبل؟

سوف أبدأ بالإجابة عن السؤال الثاني: أنا أكثر شخص لا يعرف شيئا عن الرسم أو الحياكة، لذا لا أعتقد أني من الممكن التطرق إلى هذا المجال، ولكني على الجانب الآخر نظرا لكثرة تعاملي مع مصممي الأزياء، أحب أن أعطي أفكار تصاميم لهم لينفذوها لي. كما أني أميل أكثر إلى تنسيق أزياء المصممين معاً للخروج بأفكار إطلالات غير تقلدية.

أما عن المصمم المفضل لدي فهناك الكثير، من بينهم دولتشي آند غابانا وبالمان وبالنسبة لأزياء الهوت كوتور إيلي صعب.


صف لنا اليوم المثالي من وجهة نظرك.

اليوم المثالي بالنسبة لي هو يوم كامل من التسوق.


اذكر ثلاث قطع ملابس توصي النساء بشرائها، وترى أنه لا يجب أن تخلو منها خزانة ملابس كل امرأة هذا الموسم.

فستان أسود قصير - قميص أبيض - بنطلون جينز أزرق ويمكن إضافة حذاء الكعب العالي الأسود أو النود.


كثير من السيدات يصعب عليهم إيجاد الستايل المناسب لهن، فكيف من وجهك نظرك يمكن للمرأة أن تصل إلى ستايل الملابس المناسب لها؟

أول شيء يجب أن تعلمه كل امرأة، هو أنه من الطبيعي أن تخطئ قبل أن تصل إلى الستايل المناسب لها، فالأمر يأتي مع التجربة المستمرة والنضوج. على المرأة أيضا أن تكتشف ما هي شخصيتها بالموضة، هل هي تميل إلى الكلاسيكية، أم إلى الستايل الجريء، أم الستايل البوهيمي، أم البسيط؟ وعندما تحدد هذه الشخصية مع النضوج سيكون من السهل عليها اختيار أزيائها.

ومن المهم أيضا أن تضع في اعتبارها أنه ليس من الضروري أن ترتدي كل ما هو دارج في الموضة، ولكن يجب اختيار ما يناسب شكل الجسم ولون البشرة وبالطبع لون الشعر والعينين.


فيما يتعلق باختيار ملابس السهرة، بماذا تنصح كل سيدة لاختيار ما يتوافق مع شكل جسمها؟

اللون الأسود من الألوان المثالية التي يمكنك اللجوء إليها إذا كنت غير قادرة على تحديد شكل جسمك، فإنه يتناسب مع مختلف أشكال الجسم ومختلف المناسبات. وأهم شيء يجب أن تحرص عليه المرأة، هو عدم إبراز المناطق الممتلئة من الجسم، بل أن تدرك الأجزاء الجذابة من جسدها لإبرازها والمناطق الغير محببة لإخفائها.


ما هي صيحة الموضة التي تكرهها تماما؟

حذاء الكروكس.


غلطات ترى أن أغلب السيدات العربيات يقمن بها عند تنسيق ملابسهن؟ وكيف يمكنهم تجنبها؟

من الاستراتيجيات الخاطئة التي تقع فيها أغلب النساء هو شراء قطع بمقاس أصغر من مقاسهن الحقيقي تخطيطاً لارتدائها عندما يقل وزنهن. أو شراء ألوان عدة من نقس القطعة، ففي الغالب اللون الوحيد الذي سترتديه هو اللون الذي نال إعجابها في البداية. كذلك عدم اختيار ملابس ملائمة للمناسبة التي يقمن بحضورها، فلا يصح ارتداء ملابس كاجوال في حفل رسمي أو ارتداء ملابس سهرة في مناسبة سمارت كاجوال.


ما هي التحضيرات التي تقوم بها عند العمل مع نجمة تتطلب إطلالات أسبوعية مثل النجمة سيرين عبد النور وإيميه الصياح مذيعة برنامج ذا فويس؟

العمل مع النجمات ليس أمرا هينا أبدا خاصة عند التعامل مع أكثر من نجمة، فالتحدي هنا يكمن في عدم إظهارهم بإطلالات متشابهة وفي الوقت ذاته اختيار إطلالة تناسب شخصية كل منهن وغير مكررة. كذلك يقع على عاتقك إظهار النجمة في كل أسبوع بلوك جديد وغير تقليدي أو دون المستوى.


ذكرت لنا أنك تعمل في الوقت الحالي على عدة مشاريع معا وتقوم بتنسيق أزياء أكثر من نجمة في آن واحد. صف لنا ستايل كل نجمة في جملة.

لقد قمت بتنسيق أزياء العديد من النجمات. صف لنا ستايل كل نجمة في جملة.

وفاء الكيلاني... الأناقة والرقي.

سيرين عبد النور... الكلاسيكية مع وجود اللمسة العصرية.

هيلدا خليفة...  محبة للموضة وسابقة عصرها.

إيميه الصياح... العفوية وتقبل كل ما هو جديد.

نانسي عجرم... كلاسيكية وتقبل التغيير والتجديد في تنسيق الأزياء.

دنيا سمير غانم... تعشق الألوان وتميل إلى الستايل العملي.

ليلي علوي... جريئة وتقبل التحدي وارتداء الأزياء العصرية والتي تواكب الموضة.

ميساء المغربي... متنوعة ومتجددة.


هل سبق لك أن تعاملت مع نجمة يصعب إرضائها عند تنسيق أزيائها؟ من هي وكيف تعاملت مع الأمر؟

لا.. أبدا ولكن الصعوبة والتحدي يكمنان في إظهار النجمات بإطلالات متجددة لأن العالم ينتظر رؤيتها بشكل مختلف. ففي حالة هيلدا خليفة على سبيل المثال، لا يتعلق الأمر بصعوبة إرضائها وإنما باختيار لوك مختلف يرضي ما ينتظره الجمهور.


من النجمة العالمية التي تطمح للعمل معها في يوم من الأيام؟ ولماذا؟

جينيفر لوبيز! لأن الكاريزما التي تمتلكها وتأثيرها على غيرها في عالم الموضة أكبر من تأثير كثير من نجمات غيرها، كما أن ذوقها لا خلاف عليه دوما. لا أعرف ولكني أشعر بأنه سيكون هناك انسجام بيني وبينها.


إن فكرت في تقديم برنامج خاص بك مهتم بمجال الموضة والأزياء، فماذا سيقدم؟

سيكون برنامج نقد للأزياء أشبه ببرنامج "فاشون بوليس".


لكل محبي تنسيق الأزياء، بماذا تنصحهم ليتمكنوا من دخول هذا المجال؟

قبل أن أنصحهم بأي شيء، يجب أن نتحدث عن أمر مهم للغاية وهو الذوق. الذوق لا يُشترى ولا يُباع، لذا عندما يدرك الشخص أنه يمتلك هذه الموهبة، حينها فقط يمكنه تطويرها عن طريق متابعة أخبار الموضة وأحدث صيحات الأزياء. ثم يأتي بعد ذلك دراسة تنسيق الأزياء وفقا لأشكال الأجسام، وأهم شيء هو المزج بين الماركات المختلفة بما يحقق إطلالة جديدة وعصرية.