العمل بدون خطة يمكن أن يكون من أخطر الأشياء للشركات، أو بالطبع للماركات. حتى لو كان لديك خطة في رأسك، فيجب تدوينها على ورقة وإتخاذ قرارات مهمة مثل التقدم الذي يجب إحرازه في خلال السنوات القادمة. يجب أن تخططوا قبل كل موسم لكي تلقي التصاميم كثير من الطلبات من المحلات والبوتيكات. وعليكم الحرص على أن كل مجموعة يجب أن تكون جاهزة موسم قبل موسمها، فلا يجب أن تكون مجموعة ربيع/صيف ٢٠١٢ جاهزة في الربيع، ولكن في خريف/شتاء ٢٠١١. هذا خطأ يرتكبه كثير من المصممين المحليين الشباب. 

 المنافسة 

اعلموا بالضبط ما الذي تريدون فعله، الستايل الخاص بكم، زبائنكم، الصوت الخاص بماركتكم ونوع التصاميم التي تنوون أن تعرضوها، والأهم من ذلك أن تفعلوا كل هذا بإبداعتكم الخاصة. من الصعب أن تكون مصمم أزياء لديه المهارة، الشغف وتصميم ذات جودة عالية، وفجأة ترى شخص أخر بدون أي موهبة أو قدرة على التخيل يسرق تصاميمك ويهنئه الناس عليها. لقد رأينا ذلك يحدث كثيراً أمامنا. ما هو الحل؟ العصبية لا تفيد بشيء، لكن إن زاد ذلك الإصرار بداخلك والعزم للنهوض مرة أخرى وإكمال الطريق، فمن المستحيل أن يلحق بك الشخص الذي يقلدك، لأنك سوف تكون دائماً سابق بخطوة على الأقل. الإستخدام الجيد للعلاقات العامة والتسويق لماركتك، سوف يعرف الناس بك أكثر يوماً بيوم عليها، وعند هذه اللحظة سيعلمون من دخل هذه المهنة لأنه حقاً يحبها ومن دخلها لمجرد الشهرة. 

مواقع التواصل الإجتماعية 

كونوا اجتماعيين بطريقتكم الخاصة. مما يعني أنه يجب أن يكون لديكم صوتكم الخاص والصفات الخاصة بعلامتكم التجارية ظاهرة على مواقع التواصل الإجتماعية. ليس من الكافي أن يكون لديكم صفحة على فيسبوك أو حساب على تويتر، لكن كيف تقوموا بإدارتهم هو أهم شيء. لنأخذ أوسكار دي لا رنتا كمثال، بالرغم من أن صورة الغلاف التي يستخدموها غير جذابة، لكن كل شيء أخر يفعلوه على الصفحة أكثر من رائع. بدءًا بعلامات التبويب، الصور وأهم شيء المضمون نفسه. يقوموا بمشاركة صور من خلف كواليس عروض الأزياء، صور يومية للمكتب ولأوسكار دي لا رنتا شخصياً، السيدة المسؤلة عن علاقاته العامة وهي ترتدي تصاميمه...إلخ. 

 ليس عليكم تسويق تصاميمكم مباشرةً، فهذا حتماً ليس الطريق الأمثل للنجاح. عليكم أن تكونوا نشطاء على هذه المواقع: فيسبوك، تويتر، بينترست، إنستجرام والكتابة على مدونتكم الخاصة على موقعكم الإلكتروني الذي يضم تصاميمكم؛ يجب أن تمزجوا بين التسويق ولمستكم الشخصية. عليكم إطلاع جمهوركم المزيد عن نفسكم كمصممين أزياء، إهتمامتكم، الهامكم، خطوات التصميم وأخر أخباركم. إستخدموا حسابكم على تويتر لنشر أخر الأخبار وما الذي تفعلوه، إنستجرام للتصوير اليومي لكل ما هو مثير في حياتكم كمصممين أزياء وعليكم أن تربطوا حسابكم على إنستجرام مع تويتر لتحصلوا على عدد أكبر من الجمهور. بينترست هو الموقع الأمثل لنشر تصاميمكم، مما سيؤدي إلى انتشارها بين عدد أكبر من الناس إن أعجبتهم، بالإضافة إلى الهاماتكم الشخصية والصور التي تعجبكم. ربط حسابكم لدى بينترست بتويتر هي فكرة جيدة. أما بالنسبة لمدونتكم، فأكتبوا فيها أشياء شخصية أكثر مثل الأماكن التي زرتوها، الأشياء التي كنتوا تفعلوها مؤخراً وبالطبع عليكم تسويق تصاميمكم بسلاسة. وأهم شيء صفحة ماركتكم على الفيسبوك، فهو المكان الأمثل لنشر كل شيء فيه؛ من صور إنستجرام، أخر المواضيع على مدونتكم، صور من بينترست، التصاميم الخاصة بكم، الأحداث التي إشتركتوا فيها، وسائل الإعلام التي كتبت عنكم...إلخ. لكن احرصوا ألا تنشروا تغريداتكم على صفحة الفيسبوك الخاصة بكم، فهذا قد يؤدي إلى الملل. 

فكروا في الموضوع بهذه الطريقة، الناس تحب لبوتين كماركة، لكنهم يحبوا كريستيان لبوتين كشخص أيضاً. هل يؤدي ذلك لمزيد من المبيعات والشهرة؟ بالطبع! لذا إبدأوا في الإبداع. 

ضعوا خطة 

العمل بدون خطة يمكن أن يكون من أخطر الأشياء للشركات، أو بالطبع للماركات. حتى لو كان لديك خطة في رأسك، فيجب تدوينها على ورقة وإتخاذ قرارات مهمة مثل التقدم الذي يجب إحرازه في خلال السنوات القادمة. يجب أن تخططوا قبل كل موسم لكي تلقي التصاميم كثير من الطلبات من المحلات والبوتيكات. وعليكم الحرص على أن كل مجموعة يجب أن تكون جاهزة موسم قبل موسمها، فلا يجب أن تكون مجموعة ربيع/صيف ٢٠١٢ جاهزة في الربيع، ولكن في خريف/شتاء ٢٠١١. هذا خطأ يرتكبه كثير من المصممين المحليين الشباب. 

الهدايا للشخصيات المؤثرة 

هل تعرفوا إمرأة يتتبع ستايلها الكثير، أو محررة في واحدة من أكبر المجلات؟ فعليكم أن تحرصوا أن تعطوهم دائماً النظرة الأولى لأخر تصاميمكم، وليس فقط ذلك، بل عليكم اهدائهم قطعة من المجموعة. لو رأتهم الناس وهم يرتدوها، ومع إستخدام التقنيات الصحيحة للتسويق والعلاقات العامة، سوف يريد الناس أن يشتروا هذا التصميم.  

التواصل 

عليكم أن تعرفوا جيداً كيف تصفوا ماركتكم في جملة واحدة وما الذي يميزها عن غيرها، لأنكم سوف تستخدمون هذه المهارة عندما تلتقوا بناس جديدة في أحداث مختلفة. يجب أن يكون لديكم الجرأة لتلقوا الضوء على تصاميمكم عندما ترتدوها أو يرتديها أحد من أصداقكم. لا تتعبوا أو تكلوا أبداً من انتهاز الفرصة لتعرفوا نفسكم على أحد جديد حتى لو كان عبر البريد الإلكتروني، خاصةً إن كان هذا الشخص مؤثر مثل محرر، مدون أو المسؤل عن إختيار المصممين في المتاجر والبوتيكات. 

الأحداث و المسابقات 

من المهم أن تشتركوا في معارض رفيعة وأحداث للأزياء في الشرق الأوسط وبالخارج، فهي طريقة هائلة لتعرفوا ناس أكثر بتصاميمكم، وبالأخص عندما يكون الحضور زبائن مستقبلية يحبوا أن يتعرفوا على المصمم شخصياً، فهذا يساعد كثيراً. من الممكن أن يكون ضمن الحضور إعلام والمسؤلين عن شراء أخر التصاميم للبوتيكات والمتاجر. إنها أيضاً فرصة هائلة لإستخدام خبر اشتراككم في أحداث كهذه في بيان صحفي، نشرها عبر مواقع التواصل الإجتماعية وتحملوا صور خلف الكواليس للأحداث، نظرات خاطفة للمجموعة التي سوف يتم عرضها وما الذي حدث خلال هذا الحدث. المسابقات طريقة جيدة جداً لكي تصلوا لمزيد من الناس وتجعلوا الكثير يتحدث عن ماركتكم. مهما كانت فكرة المسابقة، عليكم الحرص أنها تناسب جمهوركم وبذلك تكون مفيدة لكم.  

التعاون 

التعاون بين مصممين الأزياء مهم للغاية لجعل الجميع يتكلم عن ماركتكم، ولكن يجب أن تعمل مع الشخصيات المناسبة لك وذات السمعة الجيدة. لو كنتوا تعتقدوا أن التعاون مع مصمم أزياء في نفس المجال بالضبط لن يكون مفيد لكم، فيمكنكم أن تبحثوا عن مصمم في مجال أخر لتلافي أي مشاكل. السر هو إستخدام عبارة "مجموعة محدودة وحصرية" لأن ذلك يجعل ناس أكثر يرغبون في شرائها. عليكم أن تنشروا الخبر جيداً من خلال المجلات والمدونين. إحتفال صغير لإطلاق هذه المجموعة سوف يكون مفيد أيضاً، حتى لو كان بميزانية صغيرة، فالإبداع لا يحتاج كثيراً من المال. 

نفعل ذلك بطريقة مختلفة 

يجب أن يكون كل شيء فريد من نوعه من أول اللوجو إلى التصاميم. الطريقة التي تعرضوا بها تصاميمكم أيضاً مهمة جداً. فهناك الصور العادية التي تتضمن عارضة الأزياء مرتدية التصاميم لكي ترسلوها للباعة، وهناك أيضاً الفوتوشوتس التي تحتاج كثير من الإبداع. أسهل شيء أن تقلدوا، لكن عندما تفعلوا ذلك تكونوا قد فقدتوا عامل الإبداع. عليكم أن تبدعوا في ذلك الفوتوشوت، فكل ما كان فريد من نوعه وجميل، سوف يحبه الناس أكثر ويقوموا بنشره والتحدث عنه أكثر. يحب الناس أيضاً أن يشاهدوا ما يحدث خلف الكواليس، فأحرصوا على تصوير كل شيء لتخرجوا فيديو يشاهده الجميع. 

 توزيع المهام 

إن فعلتوا كل شيء بأنفسكم فسوف يمتص ذلك منكم كثير من طاقتكم. عليكم أن توزعوا عملكم لكي تتقدموا دائماً بدل من أن تبقوا في أماكنكم. فريق عمل هائل مهم للغاية لأنكم تبنوا سوياً طريقكم للنجاح. إن لم يكن لديكم الميزانية لذلك، فيمكنكم أن تطلبوا المساعدة من أحد أصدقائكم. 

الصحافة 

عندما تتحدثوا مع الإعلام عليكم أن تبنوا علاقة قوية معهم، لأنهم بإمكانهم أن يساعدوكم كثيراً. عليكم أن تنتبهوا للطريقة التي تشاركوا بها الأخبار معهم، فيجب أن تكون طريقة لطيفة وشخصية أكثر. فلنأخذ مصممان أزياء كمثال، ونطلق عليهم "أ" و"ب" لأننا لا نستطيع أن نبوح بأسمائهم. "أ" تبعث لنا بيان صحفي بطريقة مهنية جداً عندما تخبرنا بأخر أخبارها ويكون تحت عنوان "للنشر الفوري"، فبالطبع يذهب ذلك مع مجموعة الرسائل الإلكترونية الكثيرة التي تصلنا، فالأغلبية يفعل ذلك في مجال الأزياء وهي الطريقة المتعارف عليها.  

أما بالنسبة ل"ب" فهي تخبرنا بطريقة مرحة، مسلية، فهذه هي طريقتها الشخصية. "ب" تبعث لنا أخر أخبارها لتشاركنا التحمس، الإثارة والتقدم الذي وصلت إليه ماركتها، بالطبع مرفق مع ذلك صورها والبيان الصحفي. تمنحنا "ب" نظرة خاطفة على أحدث مجموعة لها وتحرص على دعوتنا لزيارتها لكي نرى الجديد من تصاميمها. هل تشعرون بالفرق؟