English

    Fustany on Instagram Fustany on Facebook
    تابعي موقع فستاني للموضة والجمال
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image the joker 2019 and mental health fustany ar

| بقلم فريدة عبد الملك

كيف كان فيلم جوكر مصدر الإلهام في الاهتمام بالصحة النفسية

أنا أعاني من التوتر، وبرغم هذا قمت بعكس ما يجب علي وقررت أن أشاهد فيلم "جوكر". ولكني لن أتحدث عن أداء الممثل "Joaquin Phoenix" الرائع وعن إيجابيات وسلبيات الفيلم، وإنما سوف أتحدث عن السبب الذي يجعل فيلم جوكر على رأس قائمة الأفلام التي يجب على الجميع مشاهدتها.

بالتأكيد جميعنا نشأنا وتعرفنا على مفهوم الخير والشر في هذه الدنيا والمجتمع. فكل شيء بحياتنا ليس رائع ومليء بالخير فهناك جزء جيد وآخر سيء وأيضًا الأشخاص. كما أن هناك أشرار في هذا العالم هم في الأصل أشرار. ولكني الآن أعرف أن هذا غير صحيح، وبعد مشاهدة فيلم جوكر شعرت بالامتنان لطريقة تفكيري هذه.

يسلط الفيلم الضوء على الأسباب التي يمكن أن تجعل الشخص يقوم بارتكاب الأخطاء وبالتأكيد لم أكتب هذا المقال من أجل التبرير لما يقوم به جوكر من أعمال إجرامية. ولكن أتحدث عن ما هي الأسباب التي جعلته يقوم بكل هذه الأفعال السيئة أو الشريرة.

رسالة هذا الفيلم تدور على أنه لا يوجد شخص شرير أو سيء من البداية. لذلك يأخذنا الفيلم في قصة بداية الشخص والإنسان الذي تحول فيما بعد للجوكر ونشأته التي جعلته يتحوله لهذه النسخة الشريرة. ويتحدث الفيلم عن مدى الألم الذي تعرض له جوكر في حياته وأنه لم يشعر بالاهتمام ممن حوله ولم يفهمه الآخرين.

الصحة النفسية هي إحدى القضايا التي يتم تجاهلها لسنوات عديدة على الرغم من أنها واحدة من الأسباب وراء ظهور بعض الأمراض مثل الاكتئاب والقلق والأفكار الانتحارية. ويعود السبب وراء مواجهة المجتمع لمثل هذه المشكلات هو أن الحياة غير عادلة بالمرة، وهو ما يؤدي في النهاية إلى شعور الشخص بانعدام القيمة الذاتية لنفسه، وبالتالي يبدأ بالاعتماد على الأشخاص الذين يمكن أن يعطوه قيمته الذاتية. وعندما يترك هذا الشعور السلبي دون أن ينتبه له أحد لسنوات عديدة ومع تكرار الصدمات -مثلما لشخصية جوكر- تصبح النتيجة هو الوصول إلى مرحلة مرعبة ومظلمة.

وبعد الإنتهاء من الفيلم كنت أفكر أن المجتمع هو السبب وراء كل هذا. هل تشعر بأنك شخص جدير بالاهتمام إن تم التعامل معك بطريقة جيدة وباهتمام من من حولك؟ بالتأكيد نعم. لذلك فالمجتمع هو من يجب عليه تحمل مسؤولية خلق الأشخاص الشريرة بسبب تعاملاتهم الخطأ والتي تفتقر لأبسط الحقوق الإنسانية. وقد رأيت أن الأزمة الحقيقية تكمن في أنه ليس من السهل التحكم في المجتمع ووقفه عن القيام بالتعاملات الخاطئة مهما تحدثنا باستمرار عما يمكن أن يحدث نتيجة التعاملات الخطأ وتأثيره على الصحة النفسية أو نعلم الأطفال التوقف عن التنمر في المدارس.

ولكن في الحقيقة أننا لا نستطيع التحكم في العالم الخارجي والمجتمع سواء معنا أو مع أطفالنا. فهم سيواجهون صدمة قوية بمجرد خروجهم وتعاملم مع المجتمع لذلك يجب الاهتمام بتعزيز حب النفس لنا ولأطفالنا ومنحهم الحب والاهتمام والرعاية خاصة في المراحل التي يكونوا بأشد الحاجة لها. أعتقد أن إن تمكنا من فعل هذا سيكون أسهل علينا أن نواجه المجتمع بشجاعة ونذكر أنفسنا أهمية كل فرد منا.

لقد خرجت من الفيلم حزينة ومستاءة ولكن متفائلة أن يرى الأشخاص الجانب الآخر لمعنى الإنسانية. أن المجتمع أصبح يهتم بالصحة النفسية وأهمية الانتباه لها. وأن الناس تبحث أكثر عن التعاطف من خلال تعاملاتهم مع بعض. فيجب على كل شخص التفكير في مقولة "أنت لا تعلم ما يعانيه الآخر" لأنها حقيقية جدا فتعاملوا مع غيركم بلطف. وأطلب منكم أن تذهبوا لمشاهدة فيلم جوكر إن لم تشاهدونه بعد.


مصدر الصورة الرئيسية: www.newsweek.com






تصنيفات الصحة النفسية  حياتك اليومية  لايف ستايل  أفلام  اكتئاب  علاج التوتر