مي عبد العظيم، أم ومديرة تحرير مجلة وات ويمين وانت. 

١- أفضل نصيحة اعطتها لي أمي هي... 

أن أعد حتى ١٠٠ قبل أن أقوم بعمل أي رد فعل. مازلت أحاول أن أصل حتى رقم ٢٠... 

٢- اذكري شيء تلقيتيه من والدتك وتريدين اعطائه إلى طفلتك. 

هي دائماً تقوم بعمل الشيء الصحيح من وجهة نظرها، بغض النظر عن أي شيء آخر. ولهذا فأنا اختار الإصرار وعدم إتخاذ شيء بجدية زائدة. 

٣- شاركينا درس علمتك إياه الأمومة. 

لقد علمتني الأمومة أن العالم لا يدور حولي. علمتني أن هناك الكثير من الأشيء التي ارغب في مشاركتها مع ابنتي وأنه يجب أن أصبح انسانة أفضل لتنمو ابنتي في الاتجاه الصحيح. 

٤- ما أكثر ما تحبيه في الأمومة؟ 

ابنتي تبلغ من العمر ٥ سنوات الآن، وأفضل شيء حالياً هو الإجابة على اسئلتها الكثيرة بعقلانية ومنطق. وأفضل شيء في المجمل هو أن الأطفال يحبوك حب غير مشروط. 

٥- ماذا تنصحي الأمهات الجدد للإستمرار؟ 

للأمهات الجدد الذين لديهم أطفال حديثي الولادة: إستخدمي مصاص الأطفال ولا تسمحي لأي شخص أن يحمل طفلك طوال الوقت. للأمهات بشكل عام، أعتقد أن على الشخص أن يتحلى بالصراحة والإحترام تجاه أطفاله. عاملي طفلك كإنسان ذو عقل وإحترميه. 

٦- ما هو أغرب شيء حملتيه في حقيبة يدك كأم؟ 

همم، حتى الآن لم يكن شيء غريب جداً... طفلتي تحب جمع الزلط والحصى، ولذلك يوجد بعض منها في حقيبتي. 

٧- هل تتدخلي في اختيارات أطفالك فيما يخص ملابسهم؟ 

يمكنكم قول أني لا اتدخل في إختيار ملابسها، ولكن عند التسوق، هي دائماً تتجه ناحية "الشفتشي" أشياء مثل الأحذية المرصعة اللامعة أو التي شيرتات اللامعة وأحياناً بدل رياضية من طباعة جلد النمر، وفي هذه الحالة أحاول أن ابتعد عن هذه القطاع المميزة بشكل زائد عن طريق القول بشكل حزين أنه لا يوجد مقاسها. لقد فلاح الأمر حتى الآن. ولكني أعتقد أن علينا ترك الحرية لهم ليرتدوا ما يريدون من الملابس الموجودة داخل خزانتهم ونتركهم يعبرون عن أنفسهم، ففي النهاية نحن نأمل أن نربي أطفالنا ليكون لهم رأي.