عرفها الجمهور في عام 2014 من خلال أولى أغانيها التي كانت بمثابة بوابة العبور لقلوب الكثيرين. فكانت "لبلادي" هي نقطة انطلاق فايا يونان المطربة السورية. حيث ترجمت حينها الأغنية للعديد من اللغات، وعرضت بمختلف بلدان العالم. ليصبح وجه فايا مميزاً ومعروفاً لدي الملايين.

وفي الحقيقة، لم يكن صوت، فايا، وحده هو بوابة عبورها لقلب جمهورها، ولكن أيضاً ملامحها البسيطة والجذابة في الوقت نفسه. ففور أن تنظري لها تجديها مزيجاً من براءة الأطفال والأنوثة الساحرة. ربما استطاعت هي أن تصنع ذلك المزيج من خلال إطلالاتها. لذلك من الممكن أن تجديها ترتدي فستاناً ساحراً يمنحها قدر كبير من الأنوثة ولكن أيضاً تظهر بوجه تغلب عليه البراءة، لا يزينه سوى مكياج بسيط، وشعر أسود منسدل يمنحها لمسة أخرى من الجمال.

ولا يمكن أن تختلف إطلالات، فايا، كثيراً بين ظهورها بالبرامج التلفزيونية وخلال حفلاتها. فهي حريصة بشكل كبير أن تصنع لها نمطاً خاصاً يميزها دائماً مهما اختلفت المناسبات. ونظراً لروحها التي تتسم بالمرح، يمكنك أن تجدي ذلك واضحاً بشكل كبير على أزيائها التي تبدو مليئة بالحيوية. ليكون ذلك جلياً في الألوان التي تختارها، فمن الأحمر، والأصفر، والأخضر والوردي، وحتى الأسود الذي يضم بعض النقوش الملونة.

مصدر الصورة الرئيسية: انستجرام faiayo@


هل تريدين سؤالنا عن أي شيء له علاقة بالموضة؟ اكتبي كل أسئلتك في قسم "اسألي فستاني" وسوف يجيبك خبرائنا من مصممي الأزياء ومنسقي الملابس.