English

    Fustany on Instagram Fustany on Facebook
    تابعي موقع فستاني للموضة والجمال
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image fustany lifestyle living fustany talks demi lovato instagram post on body image mainimage

| بقلم ندى علام

حكاوي فستاني: حقيقة صور ديمي لوفاتو لم تعد تلهمني

في الحقيقة انا لا أعرف إن كنت قرأتي بالفعل هذا الخبر من قبل أم لا، ولكن في يوم ٦ سبتمبر قامت المطربة الشهيرة ديمي لوفاتو "Demi Lovato" بنشر صورة لها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام". وقد عبرت بشجاعة عن أنها كانت تقوم بتعديلات في الصور التي يتم نشرها على انستجرام وذلك من خلال إزالة علامات السيلوليت من البشرة لتكون خالية من أي عيوب. فهي مثل أي فتاة تشعر بالخجل من كل ذلك ولكنها استطاعت أن تصل إلى مرحلة الشعور بالرضا والثقة في مظهرها بوجود السيلوليت بجسمها، بل وأنها تأمل أن تكون ملهمة لأي فتاة لديها نفس المشكلة كي تحب نفسها كما هي.

لم أكن أتوقع رد فعلي لما قامت به وذلك لأنني الشخصية التي تفضل الأشياء الواقعية والحقيقة. وبالتأكيد هي فكرت كثيرًا قبل اتخاذ أي قرار ونشر هذه الصورة، وهو الأمر الذي يدل عن شجاعتها وثقتها بنفسها وأنها الشخصية التي تتقبل العيوب الموجودة بها. ولكن عند قرائتي للتعليق الخاص بالصورة وجد العديد من الأسئلة تدور بذهني.

ففي هذا اليوم وبعد تفكير طويل وجدت أن وجود مواقع التواصل في حياتنا هو أمر ليس صحي بالمرة. فأنا لست الشخصية التي تحب متابعة مواقع التواصل الاجتماعي ولكن في بعض الأحيان أشعر أنها مفيدة، وفي أحيان أخرى أكرهها. وكي أكون صريحة أنني أصبحت أفضل متابعة حسابات الحيوانات أكثر من متابعة الأشخاص لأنهم سيكون صادقين أكثر من البشر.

ومع العودة إلى تعليقها على المنشور الذي أتحدث عنه وأنها صرحت بما كانت تقوم به من تعديلات على الصورة. فهذا الأمر جعلني اتسأل عن كل ما حولي هل هو حقيقي أم مزيف؟! فكثيرًا ما تلفت نظري الإعلانات الموجودة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعتمد على أشخاص يتم دفع لهم مبلغ مالي ولا يتم التركيز عن الفوائد التي يمكن أن تعود عليك عند تجربة المنتج. فما الشيء الذي يمكن أن يجعلني أصدق هذا وهم بالفعل يتلقون مبلغ مقابل ذلك.

undefined

وبرغم أنني خرجت عن القصة الحقيقة التي أتحدث عنها وهي ديمي  لوفاتو إلا أننا لازلنا نتحدث عن حقيقة وكذب الصور وكل شيء يحيط بنا. فأنا واحدة من تلك الفتيات التي كانت تتابع ديمي لوفاتو منذ ظهورها في فيلم "Camp Rock" على قناة ديزني، وكيف تطور جمالها وقوامها بشكل طبيعي تدريجيًا. إلى أن قررت الظهور بمجلة "Vanity Fair" في عام 2015 عارية بدون أي ملابس أو مكياج وأيضًا بدون استخدام الفوتوشوب. وتحدثت حينها عن أنها كانت تود الظهور بهذه الطريقة وإظهار شكلها بدون أي تعديلات بالصور خاصة وأنها كانت تشعر بالخجل من القيام بتلك الخطوة.

undefined

وفي عام 2018 نشرت ديمي لوفاتو سلسلة من المنشورات عبر حسابها على انستجرام وأن لديها سيلوليت وعلامات تمدد الجلد على منطقة الفخذ. وذلك من أجل إرسالة رسالة للناس كي تحب نفسها كما هي. وهو ما أحاول أن أقول من خلال كلماتي أنني شاهدت كيف تطور حبها لنفسها وتغير مع الوقت. واستطاعت في النهاية ان تلهمني كي أحب نفسي أنا أيضًا في الماضي.

أما الآن وفي عام 2019 بعد أن صرحت أنها كانت تقوم بعمل بعض التعديلات على الصور. فهذا الأمر جعلني أحتار في أي من الصور قامت بتعديلها وهل كانت تقوم بتعديلات على كل صورها، وهل جلسة تصوير مجلة "Vanity Fair" تم استخدام الفوتوشوب لتعديلها أيضا؟

أنا أدرك تمامًا مدى الضغط الذي يمكن أن يشعر به المشاهير وهم تحت الأضواء خاصة عندما يتعلق الأمر بصورهم. فهناك العديد من النجمات لا تقوم بنشر صورها على انستجرام. وهناك أيضًا بعض المشاهير ليس لديهم حساب رسمي على مواقع التواصل الاجتماعي. فلماذا إن كنت لا ترغبين في مشاركة صورك مع الجمهور ومتابعيك تقومين بنشرها؟ أو إن كنت لا تودين إظهار جسمك من خلال بعض الصور خلال رحلتك الفنية فلماذا تقومين بنشرها؟

فأنا شخصيًا أعتقد أنه من الصعب تقبل الذات كما هي بكل ما فيها من عيوب. ولكن مع وجود متابعين لديك يصدقون كل ما تقومين بنشره أو قوله خاصة وأنك تملك حوالي ٧٤٫٥ مليون متابع على إنستجرام سيكون الأمر أصعب بكثير. فمشكلة الخجل من عيوب الجسم أمر صعب تقبله أو التحدث عنه. فهناك عدد لا يحصى من المشاهير الذين يقومون بنشر صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي على طبيعتهم والتي تظهر عيوبهم سواء كانت بدون مكياج أو تكشف عن وجود السيلوليت وما إلى ذلك. ولكن يحاولون إرسال فكرة تقبل عيوبك كما هي والتعرف على طريقة لحب الذات. ولكن لازلت أتسائل هل كل التعديلات التي يقومون بها الآن هي مناسبة في ذلك الوقت والعمر؟!

وكي أكون صريحة معك فأنا ما زال لدي بعض المشاعر التي تقوم بدعم ديمي لوفاتو بعد نشرها للصورة والتعليق عليها بكل ما قالته. فيجب عليها الاعتراف وتقبل ما هي عليها الأن وهذه من الخطوات الصحيحة التي قامت بها. ولكني أجد نفسي أفكر أكثر في كل ما هو حولي من حقيقة وكذب ومن ستكون النجمة التالية التي يمكن أن تقف في مثل مكان ديمي لوفاتو بعد اعترافها بتعديل الصورها.

لا تنسي بقراءة حكاوي فستاني السابقة. وانتظرينا غدا في قصة جديدة من سلسلة حكاوي فستاني حول علامات تمدد الجلد وظهورها على البشرة وما هو السبب الذي جعل محررة فستاني تتقبلها وتتحدث عنها.






تصنيفات حياتك اليومية  لايف ستايل  البشرة  المشاهير  نجمات  نجمات هوليوود  نجوم هوليوود  حكاوي فستاني  السيلوليت  فريق فستاني  الثقة بالنفس