English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
جمال وصحة Header image milk allergy for newborn babies and how to deal with it fustany main image  1

| بقلم هاجر عبدالوهاب

حساسية اللبن لدى الأطفال الرضع أنواعها وأعراضها وطرق علاجها

في أحيان كثيرة تلاحظ الأم وجود التهابات شديدة بمنطقة الحفاضة أو مغص شديد لدى رضيعها أو ظهور طفح جلدي على جسم الرضيع ولكن لا تعلم ما أسبابه! كثرت هذه الحالات موخرًا وتتساءل العديد من الأمهات عن السبب، وللأسف كثير منا لا يعلم أن كل هذا من علامات حساسية اللبن لدى الأطفال الرضع أو عدم تحمل اللاكتوز! نعم، لا داعي للدهشة. فالرضع أيضًا يعانون من حساسية الألبان، وليس البالغون فقط.

فمنذ ولادة طفلتي وأنا أشرب اللبن البقري لتعويض ما فقده جسمي من كالسيوم، ولكن لاحظت وجود مشاكل في الرضاعة وإصابتها بالارتجاع بالإضافة الى التهابات الحفاضات ومشاكل في هضم المعدة والقيء. ذهبت بها للعديد من الأطباء حتى أن وزنها لم يعد يزيد بالمعدل الطبيعي، استمر هذا الوضع حتى طلبت مني الدكتورة إيقاف جميع منتجات الألبان وزيارتها مرة أخرى لفحصها ومراقبة وزنها وتغذيتها. لاحظنا أنها عادت للمعدل الطبيعي للزيادة في الوزن، وهنا أدركنا أنها تعاني من حساسية اللبن. ومنذ هذه اللحظة تم منعي من منتجات الألبان ومشتقاتها، ونظرا لأنها أصبحت مشكلة شائعة قررت مشاركة خبرتي ومعلوماتي التي قمت بالبحث عنها وتعرفت عليها من طبيبة ابنتي معكم.

ما هي أفضل أوضاع الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة؟

أولاً: الفرق بين حساسية بروتين الحليب و حساسية اللاكتوز عند الرضع

يتكون الحليب من ٣ مكونات أساسية هما بروتين الحليب وسكر لاكتوز الحليب ودهون الحليب بالإضافة إلى بعض الفيتامينات مثل الكالسيوم...

حساسية بروتين الحليب هي أن الجهاز المناعي يصدر ردة فعل للجسم لرفض بروتين اللبن فيعمل على إفراز أجسام مضادة للتخلص من بروتين اللبن.

بينما حساسية سكر اللاكتوز هي عدم قدرة معدة الرضيع على هضم سكر اللاكتوز ويحدث ذلك نتيجة لعدم قدرة الجسم على فرز انزيم اللاكتيز الذي يساعد على هضم سكر اللاكتوز فيبقى اللاكتوز في جسم الرضيع، فتظهر أعراض حساسية الجسم من اللاكتوز.

_________________________________________________________

في الشهور الأخيرة من الحمل: افعلي ولا تفعلي هذه الأشياء

________________________________________________________

أعراض حساسية اللاكتوز و حساسية بروتين الحليب عند الرضع

تعتبر الأعراض متشابهه جداً ويصعب التفريق بينها وتختلف من جسم طفل لآخر وليس شرط ظهور جميع هذه الأعراض. وتبدأ الأعراض في الظهور على مدار شهر وقد تختفي وتظهر مجددًا وخاصة عند الرضاعة الطبيعية، وهذا لأن حساسية الحليب تكون مرتبطة بغذاء الأم ومن هذه الأعراض:

١- الانتفاخات والمغص واضطرابات بالمعدة:

تلاحظين بعد إرضاع طفلك أن معدته تصدر أصوات عالية وأنه لا يشعر بالراحة بالإضافة إلى المغص والبكاء الشديد خصوصاً بعد الرضاعة وذلك بسبب حساسية الطفل تجاه مكونات لبن الأم.

٢- القئ:

اندفاع اللبن بشدة من فم الطفل بعد الرضاعة وعدم هضمه يدل على رفض الجسم له ومحاولة للتخلص منه وذلك بسبب حساسية من اللبن سواء بروتين اللبن او سكر اللاكتوز.

٣- الإسهال والإمساك المزمن:

إصابة طفلك بالإسهال المزمن لمدة أيام أو الإمساك المزمن وصعوبة في الإخراج لمدة أيام مما يزعج الطفل ويجعله يبكي معظم الوقت ولا يشعر بالراحة نظرًا لتحسسه من اللبن.

٤- وجود دم وإفرازات مخاطية في البراز:

تلاحظ بعض الأمهات وجود دم في براز الطفل يستمر لعدة أيام وقد لا يختفي حتى تمنع الأم اللبن ومنتجات الألبان كلها.

٥- وجود ارتجاع لدى الرضيع:

يظهر على الرضيع علامات الارتجاع مثل القيء أو يصبح عصبياَ و يبكي بشدة عند الرضاعة. 

٦- عدم الزيادة أو ثبات الوزن:

يثبت وزن الطفل ولا يزيد بسبب حساسية الألبان وذلك يدل على أنه يواجه مشكلة في النمو وبمجرد منع الأم لمنتجات الألبان ومشتقاتها يزداد وزن الطفل بالمعدل الطبيعي.

٧- ظهور إكزيما أو طفح جلدي على جسم الرضيع:

يظهر طفح واحمرار على جلد الطفل ولا يختفي بدهن المنطقة بالكريمات المرطبة وقد يستمر لمدة أسابيع وليس أيام فقط.

٨- التهابات شديدة ومستمرة منطقة الحفاضة:

التهابات مزمنة بمنطقة الحفاضات لا تختفي حتى مع العناية بها واستخدام الكريمات المضادة للالتهابات.

٩- صعوبة في التنفس:

تلاحظ الأم ارتفاع صوت تنفس الرضيع ووجود خنفرة وذلك لا يعني إصابته بالبرد و لكن يدل على عرض من أعراض تحسس الحليب عند الرضع.

١٠- رفض الطفل للرضاعة والبكاء الشديد عند الرضاعة:

رفض الطفل للرضاعة الطبيعية لفترة زمنية بعد أن كان يَقبل الرضاعة الطبيعية بشكل جيد. عادةً، يشير ذلك إلى أن الطفل يريد أن يخبركِ بأن شيئًا ما ليس على ما يرام وبمجرد منع اللبن ومشتقاته تلاحظ الأم أن الطفل يستجيب للرضاعة الطبيعية ومقبل عليها.

_______________________________________________

كيف تختارين مستشفى الولادة بطريقة صحيحة؟
_______________________________________________

متى تظهر حساسية اللبن عند الرضع و متى تختفى حساسية اللبن عند الرضع؟

تظهر حساسية الحليب ومشتقاته من أول شهر منذ الولادة وتختفي هذه الحساسية تلقائيًا مع التقدم بالسن لدى أكثر من ٧٠٪ من الحالات. وتقل الحساسية تجاه الحليب ومشتقاته وتبدأ القدرة على تحمّل الحليب بالتطور بعمر سنة حتى ثلاث سنوات.

____________________________________________________________

اكتئاب ما بعد الولادة... ما هو وأعراضه وطرق الوقاية منه وعلاجه؟

___________________________________________________________


كيف يتم علاج حساسية الألبان عند الأطفال الرضع؟

يتم منع الأم من منتجات الألبان ومشتقاتها من جبن، زبادي، زبدة أو سمنة لمدة لاتقل عن ٦ شهور و ذلك في حالة الرضاعة الطبيعية. وتقوم الأم بتعويض جسمها بالبدائل الأخرى التي تمد الجسم بنفس فوائد اللبن مثل الكالسيوم والبروتين النباتي وتناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على الألياف والمياه وبدائل لبن مثل لبن جوز الهند واللوز.

أما في حالة الرضاعة الصناعية، فيقوم الطبيب بوصف نوع لبن مخصص للأطفال التي تعاني من حساسية اللبن وأيضًا لبن خالي من اللاكتوز للأطفال التي تعاني من حساسية اللاكتوز.

أهم أسئلتكم فيما يتعلق بالصحة والرشاقة سوف نجيبكم عليها في الحال! كل ما عليك فعله هو ترك السؤال في قسم "اسألي فستاني" ومدربي الرشاقة ومتخصصي التغذية سيجيبونكم.







تصنيفات الرضاعة الطبيعية  الولادة  حديثي الولادة  الحمل  المولود الجديد  مولود جديد  أمهات جدد