English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image why the notallmen is doing more harm than good fustany main image

| بقلم نانسي حنس

لماذا هاشتاج #NotAllMen يضر أكثر مما ينفع

هل كنت تتابعون وسائل التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية؟ إذا كانت إجابتك نعم، فيجب أن تكونوا قد قرأتم عن هاشتاج "#NotAllMen ليس كل الرجال" الذي بالتأكيد ظهر أمامكم أثناء التصفح أكثر من مرة. والذي انتشر على نطاق واسع نتيجة زيادة قضايا التحرش والاعتداء الجنسي الذي تواجهه أغلب النساء بشكل يومي وتزداد هذه الجرائم يوم بعد الآخر، فأراد العديد من الرجال التعبير عن تضامنهم مع النساء بتدشين هاشتاج "ليس كل الرجال هكذا".

أنا أقدر ذلك حقًا، ولكن مع كل الإحترام للرجال فإن هذا الهاشتاج ليس هو الرد الذي كانت تنتظره أو تبحث عنه المرأة. وفي الواقع هو يضر أكثر من أنه يقدم نفعًا لنا في هذه المرحلة وإليك الأسباب...

١- ليس كل الرجال هكذا

أليس من المفترض أن يتصرف جميع الرجال هكذا من البداية؟ وأن يكونوا أناس في تعاملهم معنا وليس كالحيوانات المفترسة. فالقول بأن ليس كل الرجال سيئين يمحي طلب كل امرأة بالتصرف بشكل حازم مع الرجال المخطئين والمذنبين والاعتراف بهذا بشكل واضح ومحاسبة الجناة، وكل هذا لأن بعض الرجال يقولون أنهم ليسوا بهذا السوء.

٢٥ طريقة مبتكرة للاعتذار للآخرين

٢- تغيير الحوار بشكل جذري

عندما يكون رد الرجال مرتكز حول "القلة القليلة من الرجال الطيبين" فهذا يجعل نقاط الحوار الأساسية تبتعد عن المشكلة الرئيسية والضحية ليصبح في اتجاه آخر بالكامل، بدلاً من الوقوف بجانب الضحية والاعتراف بوجود مشكلة ومساعدتهم عن طريق الوقوف ضد كل شخص سيء وحماية المتضررين. ولكن يبدو لي الأمر كأنه هجوم مضاد بقول "لكن لا يمكن الشكوى من سلوك الرجال لأنهم ليسوا جميعًا هكذا!".

٣- أنت جزء من المشكلة 

إلى كل الرجال الذي يقولون ليسوا كل الرجال هكذا، حسنًا أنا أصدقك… ولكن ماذا تفعل على أرض الواقع للأشخاص السيئة؟ عندما ترى امرأة تتعرض للمضايقة من قبل شخص ما، ألم تقل أنك شخص جيد؟ ماذا فعلت؟ لأنه من خلال تجربتي وفي أغلب حالات التحرش والاعتداء الجنسية لا يفعل الرجال المتواجدين في الموقع أي شيء. إنهم يراقبون فقط دون التدخل في الأمر وذلك باستثناء حالات نادرة جدًا.

١٠ أشياء لا تفعليها أبدا وأنت غاضبة

٤- كيف نعرف الفرق؟

تتعرض كل امرأة للتحرش مرة على الأقل كل أسبوع، وتتعرض كل فتاة مراهقة للمضايقة على الأقل مرة كل شهر، وكل طفلة أقل من ١١ عام تتعرض أيضًا للمضايقة. فهل يمكن أن تلومني عند التفكير أن كل رجل في الشارع يمكن أن يتحرش جنسيًا بي أو على الأقل يلقي بكلمات المعاكسة غير المقبولة؟ كيف أعرف إن كنت من هؤلاء الرجال عندما أسير في الشارع أو أنك من المجموعة التي تقول أنها جيدة؟ الحقيقة هي أنني لا أعلم، فلا يوجد شيء تفعله يخبرني بهذا وأنك لست مجرد رجل آخر ينظر لي وكأنني فريسة ولست إنسان عادي.

عزيزي الرجل، نحن نعلم أن ليس كل الرجال على هذا النحو، وأن ليس جميعكم عند رؤية أي فتاة تعتبروها وكأنها قطعة لحم من أجل افتراسها. ولكن هناك الكثير من الرجال يتعاملون مع المرأة بهذه الطريقة وهذه هي المشكلة. عدم مقاومتهم أو إلقاء اللوم عليهم والاعتراف بوجودهم جميعا كمجتمع إلى جانب النساء، والإكتفاء بالمراقبة عن بعد وقول "لست أنا" لا يكفي. فهذا يطغى على أصواتنا ويترك الفرصة للرجال المسؤولة الهروب مما يفعلونه. لذلك فإما أن نحارب التحرش معًا أو أن تشاهده أنت دون أن تفعل شيء. حينها على الأقل لن تؤثر على الأمر باستخدام هاشتاج سلبي مثل #NotAllMen. 

مع خالص تحياتي، امرأة عادية.

مصدر الصورة الرئيسية: انستجرام @charkellyphotography







تصنيفات التحرش الجنسي  حياتك اليومية  لايف ستايل  حقوق المرأة