English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image lucis column fustany 2020 main image 115

| بقلم لوسي

قصة #115: هل أنا شخص سيء؟

هاي عزيزتي،

في القصة الماضية تركتكم وأنا أفكر إن كان يجب عليّ أن أقوم بعملية تنظيف الرحم وبالطبع كان يجب عليّ أن أتحدث مع فيصل عن كل هذا وفوجئت أنه كان متفهما جدا.

أنا: هل تعتقد أنه يجب عليّ أن اقوم بعمل العملية لانتهي من كل هذا؟

فيصل: لوسي، هذا جسدك أنت، وأنا سأدعمك في أي قرار تتخذينه. إذا كنت تعتقدين ان هذه العملية لا تستحق خوضها الآن وتفضلين الانتظار، سأكون بجانبك.

أنا: في الحقيقة لا أستطيع اتخاذ القرار ولا أعرف ماذا أفعل. وصراحة يا فيصل، بعد كل ما حدث، لا أعتقد أني مستعدة للمحاولة مرة ثانية.

فيصل: لا تفكر بعيدا يا لوسي، دعينا فقط نأخذ خطوة بخطوة وننتظر حتى تشفي تماما قبل أن نقرر أي شيء.

شعرت أنني أحتاج التحدث إلى دينا عن كل هذا، فقد كنت مختفية تماما عن الجميع دون الرد على المكالمات أو رسائل جروب الواتساب، وكنت متأكدة أن جميع أصدقائي مستائين مني.

دينا: ما هذا... أخيرا قررتي أن تعاودي الاتصال بي؟ هل تحتاجين شيئا؟

أنا: اسمعيني يا دينا، أعرف أنك مستائة مني الآن ولكن أحتاجك أن تتغاضي عن هذا في الوقت الحالي لأني أحتاج التحدث معك في شيء.

أخبرت دينا ملخص عما حدث وكيف كانت مشاعري تجاه كل هذا غير جيدة، وبالطبع كانت مصدومة.

دينا: واو!

أنا: نعم، أشياء كثيرة حدثت.

دينا: نعم، أرى هذا... والآن أنت تحتاجين اتخاذ قرار خوض العملية أم لا؟

أنا: نعم، لا أعرف ماذا أفعل.

دينا: الإجابة سهلة يا لوسي، بالطبع قومي بعملها. لأعيدي كل شيء لما كانت حتى تتمكني من محاولة الإنجاب مرة ثانية.

أنا: لا أعرف يا دينا إن كنت أريد المحاولة مجددا...

دينا: لا يهم متي ستريدين إعادة المحاولة ولكنك تحتاجين إستعادة صحتك لتكوني بخير متى قررت أنك مستعدة للمحاولة.

أنا: ولكن ماذا إن لم أصبح مستعدة. هل تتذكرين أن هذا الحمل كان مفاجئة كبيرة بالنسبة لي وأعتقد أن بعد ما حدث سأكون أكثر حذرا أن لا تتكرر المفاجئة. قد لا تكون الأمومة لي.

دينا: إذا فكرت كل أم بعد أن أجهضت مثلك لن يكون هناك أطفال في العالم.

أنا: نعم، أعتقد أنك محقة...

دينا: في الحقيقة يا لوسي، أنا أيضا لدي أخبار، وقد يكون هذا سبب في رأيي... أنا حامل.

لوسي: ماذا؟ متي؟! لم أعرف أنك كنت تحاولين الحمل.

دينا: لم أكن أحاول، ولكن لم أحاول منع الحمل وكنت أفكر في إنجاب طفل ثاني لبعض الوقت، لذا فكرت أن أترك الأمر دون تخطيط وهذا ما حدث. آسفة جدا، لم أكن أريد إخبارك بالأخص بعد أن أجهضتي حملك.

أنا: نعم... ولكن أنا سعيدة جدا لك يا دينا. مبروك!

دينا: لا أريد أن أضغط عليك بأي شكل، فلكل واحد وقته ولكني دائما تخيلت أننا سننجب أطفالنا في وقت واحد وأنهم سيصبحوا أصدقاء مقربين مثلنا.

أنا: نعم، هذه صورة جميلة.

أنهيت محادثتي مع دينا وقضيت بضعة ساعات أمشي، شعرت بأني أريد البكاء بعد سماع كلمة "أنا حامل" من دينا، وكأنها أعادت كل ما كنت أشعر به دون التعامل معه.

لما أنا؟ كيف يكون من السهل على النساء الحمل دون إجهاض وأنا لا؟ كنت أتألم كثيرا وكرهت نفسي أني لم أكن سعيدة لها وأن هذه هي مشاعري.

هل مشاعري هذه طبيعية أم أني شخص سيء؟

في الأسبوع القادم سأخبركم بما حدث بعد ذلك. انتظروا قصتي التالية يوم السبت في الساعة 11 صباحا (بتوقيت القاهرة).

اضغطي هنا إن أردتي قراءة أول قصة كتبتها لوسي على الإطلاق لتتابعي مشوارها منذ البداية>>


القصة السابقة


إن أعجبتك هذه القصة، اضغطي هنا وستجدين قائمة بكل قصص لوسي>>






تصنيفات قصص لوسي  لوسي  العلاقات الزوجية  علاقات اجتماعية  علاقات زوجية  علاقات عاطفية  مشكلات الحمل  مشكلات الزواج  الزواج  مشاكل الزواج  زواج