دعونا نتفق في البداية على أن مرحلة انقطاع الطمث أو الـ Menopause هي مرحلة طبيعية جدًا في حياة كل امرأة منا، ولابد أن نمر بها. ولكن رغم ذلك فالكثير منا لديه معلومات خاطئة عن فترة انقطاع الطمث، مثل أن السيدات التي تدخل هذه المرحلة يفقدن تمامًا رغبة جنسية أو يجب عليهن التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة. وقد تعتقد الكثيرات أن فترة انقطاع الطمث هي مرحلة واحدة، ولا تعلم أننا كنساء نمر بثلاث مراحل من المينوبوز. كما أن هناك العديد من المشاعر والأعراض الجسدية التي تمر بها المرأة خلال فترة انقطاع الطمث،لا يخبرها بها أحد. لذلك قررنا أن نصحح بعض المفاهيم الخاطئة عن انقطاع الطمث ومشاركة بعض المعلومات عن الصحة الجنسية في هذه الفترة...

ما هو انقطاع الطمث المبكر؟

أولًا: ما هو انقطاع الطمث (المينوبوز)؟

هي المرحلة التي يتوقف الجسم فيها عن إفراز الدورة الشهرية. ويتم تشخيصها بعد مرور ١٢ شهر من انقطاع الدورة الشهرية. يمكن أن يحدث انقطاع الطمث في الأربعينيات أو الخمسينيات من العمر، لكن متوسط ​​العمر هو ٥١ سنة عند معظم السيدات.

ويحدث انقطاع الطمث، نتيجة لتغير في توازن الهرمونات الجنسية؛ إذ يتوقف المبيضان عن إنتاج هرمون الاستروجين بكمية كافية، ويقل إنتاج البويضات.

ثانيًا: ما هي الأعراض المتعارف عليها التي تمر بها السيدات في فترة انقطاع الطمث؟

رغم أن انقطاع الطمث يعتبر عملية بيولوجية طبيعية، لكن الأعراض الجسدية، مثل الهبات الساخنة والأعراض العاطفية لانقطاع الطمث قد تعطل نومك وتقلل من طاقتك أو تؤثر على صحتك العاطفية. وبالطبع هناك العديد من العلاجات الفعالة المتاحة، ولكن دعينا أولًا نتحدث عن كل ما يخص أعراض المينوبوز…

 - دورة شهرية غير منتظمة

- جفاف المهبل

- الهبات الساخنة

- قشعريرة

- تعرق ليلي

مشاكل النوم

- تغيرات في المزاج

- زيادة الوزن 

- ترقق الشعر وجفاف الجلد

- انكماش حجم الثدي

- انخفاض بالخصوبة

كيف تحافظين على نظافتك الشخصية أثناء الدورة الشهرية؟

ثالثًا: ما هى مراحل انقطاع الطمث؟

نمر نحن السيدات بثلاث مراحل لانقطاع الطمث: ما قبل انقطاع الطمث انقطاع الطمث ومرحلة ما بعد انقطاع الطمث…

فترة ما قبل انقطاع الطمث:

 هي الفترة التي تسبق المينوبوز التي تظهر فيها علامات قرب انقطاع الدورة الشهرية، حيث تبدأ فيه الهرمونات في الانخفاض وتصبح دورات الطمث غير منتظمة. قد نبدأ في الشعور بآثار جانبية لانقطاع الطمث، مثل الهبات الساخنة وجفاف المهبل.

فترة إنقطاع الطمث:

 يحدث انقطاع الطمث عندما تتوقف أجسامنا عن إفراز الهرمونات التي تسبب الدورة الشهرية ولا تأتي الدورة الشهرية لمدة ١٢ شهرًا على التوالي. بمجرد حدوث ذلك، ندخل مرحلة ما بعد انقطاع الطمث.

فترة ما بعد انقطاع الطمث: 

هي مرحلة ما بعد حدوث انقطاع الطمث. فبمجرد حدوث ذلك نكون في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث لبقية حياتنا. ويقول الأطباء أن النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث يكن عرضة لخطر متزايد للإصابة بحالات صحية معينة مثل هشاشة العظام وأمراض القلب.

أعراض خلل الهرمونات : ١٠ علامات تنبهك بوجود خلل في الهرمونات

رابعًا: أشياء تشعر بها المرأةً خلال فترة (انقطاع الطمث) المينوبوز ولا يخبرها أحد عنها:

١- الأرق: عند بداية مرحلة انقطاع الطمث يقل الاستروجين مما يؤثر على النوم حيث أن هرمون الاستروجين يساعد على النوم الصحي.

٢- القلق والاضطرابات النفسية: ويرجع هذا أيضًا لنقص هرمون الاستروجين والتستستيرون حيث لهم تأثير على ضبط الحالة المزاجية لدى السيدات.

٣- اضطرابات في الجهاز البولي: يحدث ترقق في جدار مجرى البول بسبب نقص هرمون الاستروجين مما يضعف عضلات الحوض، فتصبح السيدات في مرحلة المينوبوز أكثر عرضة للإصابة بالسلس البولي.

٤- فقدان الذاكرة والتركيز: أكدت الأبحاث أن تغير الهرمونات خلال فترة إنقطاع الطمث تؤثر على المخ بشكل كبير مما يسبب التشتت وقلة التركيز.

للنساء فوق الـ ٤٠: هذه أبرز التغيرات التي تحدث للمهبل في هذه المرحلة العمرية

كيف تحافظين على صحتك في مرحلة المينوبوز أو انقطاع الطمث؟

١- هناك عديد من الطرق للتخلص من الأرق والحفاظ على صحتك ونشاطك اليومي، منها المشروبات التي يمكنك شربها قبل النوم للتخلص من الأرق والتي يمكنك التعرف عليها من خلال قراءة هذا المقال >> ١٠ مشروبات تناوليها قبل النوم لعلاج الأرق.

٢- اتبعي نظام غذائي صحي يشمل الخضار والفاكهة، وقللي من الدهون والكربوهيدرات كي تحافظي على وزنك من الزيادة وأيضًا تمدي جسمك بالفيتامينات والمعادن المطلوبة. لمعرفة المزيد عن خسارة الوزن يمكنك قراءة هذا المقال>> طرق تخسيس البطن وعلاج الكرش.

٣- احذري الضغط وتجنبي الاكتئاب واهتمي بالصحة النفسية. يمكنك معرفة ١١ طريقة لتحسين حالتك المزاجية هنا. حيث نشاركك بطرق مفيدة لتحسين حالتك المزاجية ورفع معنوياتك، مما يجعلك مرتاحة البال وأكثر نشاطًا مما أنت عليه بالفعل وكل هذا ببساطة.

٤-اهتمي بممارسة أي نشاط أو رياضة. بدءاً من ركوب العجل أو السباحة أو الأيروبك أو حتى المشي أو الرقص بصفة يومية. فهي ستساعدك كثيراً في صحة جسمك وضبط مؤشراته، كما أنها ستساعدك على الاسترخاء. 

٥- لا تهملي العناية ببشرتك سواء روتين بشرتك باستخدام المنتجات المناسبة لك التي تحقق لبشرتك الليونة والرونق المطلوب، أو الحرص على ترطيب جسمك وعمل اسكرب لتقشير الجسم أسبوعيًا بإلاضافة إلى الاهتمام بشرب الماء.

أكاذيب شائعة: ١٦ خرافة عن الصحة الجنسية للمرأة

أخيرًا، المينوبوز قد يؤثر سلبًا على الرغبة الجنسية، فكثير من السيدات تشعر بأن ليس لديها أي رغبة في القيام بالعلاقة الحميمة وذلك بسبب انخفاض هرمونات الاستروجين والتستستيرون مما يصعب على المرأة الشعور بالمتعة والرغبة الجنسية وقد يؤدي أيضًا إلي جفاف المهبل وتصبح العلاقة الحميمة مؤلمة . ومن الممكن أيضًا أن تزيد المرأة في الوزن مما يقلل ثقتها في نفسها وتقل رغبتها الجنسية. لذلك جمعنا لكِ ٥ نصائح لاستعادة المتعة الجنسية في حياتك في خلال فترة المينوبوز:

١- استخدمي مزلق مهبلي جيد لتتخلصي من أوجاع العلاقة الحميمة التي قد تشعرين بها بسبب جفاف المهبل.

٢- المداعبة لفترة طويلة وتغيير الروتين الخاص بالعلاقة الحميمة مثل تغير المكان أو السفر وتغير الجو.

٣- يجب التركيز على الأكل الصحي والقيام بأي نوع من الرياضة لأن كلما كان جسمك وصحتك بحالة جيدة كلما زاد الاستمتاع بالعلاقة الحميمة.

٤- يجب أن تتأكدي أنك لا تمري باكتئاب بسبب تغير الهرمونات لأن الاكتئاب والتوتر يسبب قلة الرغبة الجنسية.

٥- تحدثي مع زوجك لكل ما تمرين به من تغيرات نفسية وجسدية لإيجاد حلول ولا تتوقفوا عن ممارسة العلاقة الحميمة فكلما زادت العلاقة الحميمة كلما زادت الرغبة والعكس. 

أهم أسئلتكم فيما يتعلق بالصحة والرشاقة سوف نجيبكم عليها في الحال! كل ما عليك فعله هو ترك السؤال في قسم "اسألي فستاني" ومدربي الرشاقة ومتخصصي التغذية سيجيبونكم.